الدفاع المدني يحذر الحجاج من مخاطر التدافع عند جبل الرحمة




حذرت قيادة قوات الدفاع المدني المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لمواجهة الطوارئ في موسم الحج من خطورة محاولات بعض الحجاج الصعود إلى جبل الرحمة خلال وقوفهم بعرفة، وتسلق المواقع الجبلية والتزاحم في المنطقة المحيطة به لما قد يترتب على ذلك من حوادث السقوط أو الانهيارات الصخرية.

وأوضح العقيد عبد الله الحارثي مدير إدارة الإعلام والناطق الإعلامي لقوات الدفاع المدني بالحج، أن تزاحم الحجاج في محيط منطقة جبل الرحمة ومحاولات بعضهم تسلق الصخور في طريق الصعود إليه يمثل أحد أبرز المخاطر التي يتم العمل على تلافيها في يوم عرفة، مشيرا إلى أن جهاز الدفاع المدني يعمل تنفيذ الإجراءات الوقائية لمنع تواجد الحجاج بأعداد كبيرة في المواقع المرتفعة حول الجبل بالتعاون مع وحدات من الأمن العام والهلال الأحمر، وعدد من الجهات الأخرى المشاركة في تنفيذ أعمال الدفاع المدني في حج هذا العام.

ودعا حجاج بيت الله الحرام إلى الالتزام بتعليمات رجال الدفاع المدني وتوجيهاتهم بعدم الصعود إلى المناطق المرتفعة بالمشعر ومنها جبل الرحمة ، وتجنب الزحام في محيط مسجد نمرة قدر الإمكان ، وإفساح المجال أمام آليات الدفاع المدني لمباشرة مهامها من أجل سلامة الحجيج ، مؤكدًا تكثيف تواجد وحدات الدفاع المدني في جميع المواقع التي تمثل خطرًا على سلامة الحجاج واتخاذ جميع الاستعدادات للتعامل مع أي حالات إصابة قد تحدث نتيجة للزحام أو التدافع، مشيراً إلى تخصيص فرقة لأعمال الإنقاذ الجبلي تتمركز في مواقع قريبة من محيط جبل الرحمة للتدخل السريع ومباشرة أي حوادث احتجاز الحجاج في المرتفعات ومسارات الصعود للجبل طوال يوم عرفة.

وأهاب العقيد الحارثي بمسؤولي الطوافة القيام بدورها في توعية ضيوف الرحمن بمخاطر الصعود إلى جبل الرحمة وكذلك مسؤولي برامج التوعية الدينية بتعريف الحجاج أن الصعود لجبل الرحمة ليس ضرورة من الناحية الشرعية لصحة أداء نسك الوقوف حرصًا على سلامة الحجيج وتجنباً لمخاطر السقوط.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الدفاع المدني يحذر الحجاج من مخاطر التدافع عند جبل الرحمة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com