ضابط بالحد الجنوبي علم بفقدان جندي فذهب للبحث عنه وحرره من المليشيات وتلقى إصابة في رقبته




أصرّ ضابط مرابط بالحد الجنوبي على الذهاب بنفسه والبحث عن جندي يعمل تحت قيادته وفقد خلال المواجهة مع المليشيات، حتى تمكن من تحريره، فيما تلقى هو إصابة بالغة في رقبته.

وروى المواطن غنام الدوسري تفاصيل ما حدث مع أخيه النقيب خالد الدوسري، قائلاً إن شقيقه البالغ من العمر (30) عاماً، كان على الجبهة الأمامية بالحد الجنوبي، وجاءت الأوامر العسكرية بإخلاء أحد المواقع من الجنود لضربها بالطيران لتطهيرها من الحوثيين.

وأضاف بحسب “العربية نت” أن أخاه خالد علم حينئذٍ بفقدان أحد الجنود تحت قيادته، فذهب برفقة عدد من زملائه للبحث عنه قبل بدء الضربات الجوية، حتى عثروا عليه محاصراً من الحوثيين، فتدخلوا لتحريره وأجبروا الحوثيين على الهرب، إلا أن خالد تلقى رصاصة في رقبته جرّاء تبادل إطلاق النار، وهو الآن في حالة مستقرة.

وحصل النقيب الدوسري على نوط الشرف بتوجيه من ولي ولي العهد، نظير تفانيه في أداء واجبه، كما زاره رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن البنيان للاطمئنان على صحته في المستشفى العسكري بالرياض، فيما عبر الدوسري عن تطلعه لمغادرة المستشفى للعودة لمشاركة زملائه شرف الدفاع عن الوطن.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : ضابط بالحد الجنوبي علم بفقدان جندي فذهب للبحث عنه وحرره من المليشيات وتلقى إصابة في رقبته

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *