التعليم: لسنا جهة مسؤولة عن التوظيف




أوضح مدير عام الإعلام بوزارة التعليم حمد الفحيله أن وزارة التعليم تبدي كامل الاهتمام بطلبات خريجي كليات التربية وكليات المجتمع للتوظيف في الوظائف التعليمية والإدارية المناسبة لمؤهلاتهم وتتابع باهتمام تناول وسائل الإعلام لقضايا الخريجين ولكنها في نفس الوقت تؤكد على أن هناك محدودية في عدد الوظائف التعليمية والإدارية المتوفرة لدى الوزارة بسبب عدم توفر احتياج حقيقي في كثير من التخصصات مما أدى إلى عدم اعتماد أي وظائف جديدة في ميزانية الوزارة لهذا العام، وما يتوفر حالياً من وظائف محدودة هي نتيجة للتقاعد من سلك التعليم.

وأكد الفحيله في الوقت ذاته أهمية الإشارة بأن وزارة التعليم ليست جهة مسؤولة عن توظيف الكوادر التعليمية، وأنها عندما ترفع الاحتياج في التخصصات المطلوبة للجهات المعنية لا يعني ذلك مسؤوليتها في توفير الفرص الوظيفية وتعيينهم عليها.

كما أشار الفحيلة إلى أن الوزارة تبحث مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بالتوظيف عن حلول لتوليد وظائف جديدة في قطاع التعليم لا تخضع لنظام الخدمة المدنية.

وأهاب الفحيلة بوسائل الإعلام بالمساهمة في رفع مستوى الوعي لدى الخريجين لتفهم الدور الحقيقي لوزارة التعليم في مجال التوظيف وسعيا لدعم الوزارة في تحقيق أهدافها لرفع جودة النظام التعليمي وخلق بيئة تعليمية مناسبة والارتقاء بكل ما يخدم الرسالة التعليمية ومنسوبي ومنسوبات التعليم .”وفقاً للرياض”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : التعليم: لسنا جهة مسؤولة عن التوظيف

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *