“الشؤون الإسلامية” تصدر قائمة بالمحظورات في المساجد للخطباء والأئمة.. وتتوعد المخالفين




أكدت وزارة الشؤون الإسلامية على 100 ألف إمام وخطيب في معظم مناطق المملكة، بالالتزام بتعليمات الوزارة، مذكرة بعدد من المحظورات ومتوعدة المخالفين منهم.

وألزمت الوزارة الخطباء بعدم السماح لأي شخص بإلقاء خطبة الجمعة نيابة عنهم، إلا بعد التنسيق مع إدارة التوجيه بفرع الوزارة وأخذ الموافقة على ذلك، وعدم السماح لأي شخص بالتحدث في المسجد أو إلقاء كلمة بعد صلاة الجمعة، واستثنت من ذلك دعاة الوزارة الرسميين.

وشددت الوزارة، وفقًا لـ “عكاظ”، على منع جمع التبرعات في المساجد أو الجوامع لأي غرض، أو وضع أي منشورات، داعية الخطباء إلى الاقتصار في الخطب على مفهوم الوعظ والإرشاد، وتذكير الناس بأحكام الدين والفضائل، وعدم الخوض في مسائل السياسة أو العصبية أو التعرض لأشخاص أو دول تصريحاً أو تلميحاً وعدم الاعتداء في الدعاء.

وتوعدت الوزارة بتطبيق الجزاءات على موظفي المساجد في حالة المخالفة، والتي ستصل إلى حسم المكافأة بما لا يتجاوز استحقاق ثلاثة أشهر، ثم الفصل، وذلك بعد إجراء تحقيق مكتوب مع الموظف وسماع أقواله.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “الشؤون الإسلامية” تصدر قائمة بالمحظورات في المساجد للخطباء والأئمة.. وتتوعد المخالفين

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *