المرور : لا عقوبات بديلة للموقوفين




استبعدت الإدارة العامة للمرور تطبيق عقوبات بديلة لخدمة المجتمع ضد موقوفيها في الوقت الذي تقوم فيه ببرامج تقليدية مثل عقد اجتماعات وعظية لعدد من أصحاب السوابق المرورية أخيرا خاصة مع مصابي الشلل في مستشفيات النقاهة كنوع من العبرة والعظة.
وبين المتحدث الرسمي للإدارة العامة للمرور العقيد طارق الربيعان لـ”الوطن” أنه يستبعد إقرار العقوبات البديلة ضد مخالفي أنظمة المرور وأصحاب السوابق المروية في الوقت الحالي إذ تقوم الإدارة العامة للمرور باجتماعات وزيارات لمراكز النقاهة لتوعية المفحطين والموقوفين على ذمة قضايا مرورية، مشيرا إلى أن ارتفاع القيمة المالية للمخالفات المرورية ستجعل الفرد يتفادى الأخطاء المرورية، ما يخفض من أعداد المخالفات في كل مناطق المملكة.
وقال إن المخالفات المحجوبة مثل السرعة العالية أو قطع إشارات ضوئية أو التفحيط تعرض لدى هيئة الفصل في المخالفات وهي التي بدورها تنظر في وضع الموقوف أو المطلوب في ملفه من ناحية المخالفات المرورية السابقة أو سجل السلامة للإقرار بمدة الإيقاف المطلوبة حسب حيثيات القضية من كل الجوانب.
وأضاف بأن هيئة الفصل لا تحكم فورا بحبس المخالف، إذ إن خلو ملف الموقوف من المخالفات المرورية يقلص مدة حبسه إلى 24 ساعة بدلا من 3 – 7 أيام، مبينا أن المفحطين تختلف مدد حبسهم لاحتساب كل المخالفات التي ارتكبها المفحط منذ لحظة رصد المخالفة حتى تم توقيفه بحسب حيثيات القضية وجمع المدة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : المرور : لا عقوبات بديلة للموقوفين

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *