التعليم: لا تهاون مع المتقاعدين في الأنصبة




في تحركات جديدة، لضمان تسديد عجز المعلمين والمعلمات، أكدت وزارة التعليم على قادة المدارس، عدم التهاون أو التغاضي عن المعلمين الذين صدرت لهم قرارات تقاعد، وتسند لهم كامل النصاب من الحصص الدراسية بحسب تخصصاتهم حتى موعد تقاعدهم.
وألمحت المصادر إلى أن التوجيه جاء بناء على ما رصد من بعض قادة المدارس من التخفيف على من ينتظر تقاعدهم بنهاية الفصل الدراسي الأول أو الثاني، وتعاون جميع زملائهم معهم في حمل الأنصبة الدراسية عنهم، تقديرا ووفاء لهم، مما يحرم إدارات شؤون المعلمين الاستفادة من معلم في تسديد عجز قائم بمدرسة أخرى.
وأضافت مصادر لـ”الوطن” أن التوجيهات الجديدة تضمنت التأكيد على ضرورة إصدار خطابات المعلمين والمعلمات المكلفين بأعمال إشرافية، شريطة ألا يحدث تكليفهم عجزا، إضافة إلى التأكيد على أن تكون أنصبة جميع المعلمين والمعلمات 24 حصة أسبوعيا، عدا من لديهم قرار تخفيض رسمي، مع الاستفادة من وفر الحصص للتخفيف عن الذين يقومون بأعمال إدارية داخل المدرسة، وبحسب الصلاحيات الممنوحة لقادة المدارس.
ودعت الوزارة المدارس المشتركة ذات المراحل المتعددة وبقائد واحد، إلى عمل موازنة وتسديد للعجز لجميع معلمي المراحل دون النظر لاكتمال النصاب بالمرحلة الواحدة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : التعليم: لا تهاون مع المتقاعدين في الأنصبة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *