“الأوبن بوفيه” سبب رئيسي للسمنة




حذرت استشارية التغذية رويدة الإدريسي من ثقافة “الأوبن بوفيه” التي تنتشر بين أفراد المجتمع، وقالت لـ”عين اليوم”: إن خطورة البوفيه المفتوح تكمن في أنه سبب رئيسي لتجاوز الحدود في كميات الغذاء المفروض تناولها، بسبب وجود خيارات كثيرة متاحة، ورغبة الشخص في تناول أكبر كمية ممكنة من الطعام مقابل ما يدفعه من مبلغ للوجبة، وتخلو البوفيهات المفتوحة من أي خيارات صحية حتى السلطات تكون مليئة بالصلصات الدسمة، والسعرات العالية، والدهون.
كما أن وجود الأصناف في بوفيه مفتوح فترة طويلة للغداء يجعله أكثر عرضة للفساد الذي قد لا يشعر به المستهلك نتيجة للبهارات التي لا تعطي طعمًا واضحًا، وخصوصًا في اللحوم المصنعة كالمرتديلا، والأسماك، والسلطات التي يدخل في مكوناتها المايونيز، أو البيض.
وقالت الإدريسي: للأسف نحن نجد الأفراد يمتنعون عن تقديم أي شكوى ضد المطاعم، أو الربط ما بين الغذاء وأعراض حالات التسمم الغذائي الذي يصابون به، مضيفة أنه يفترض توافر اشتراطات صحية مثل عدم وضع كمية جديدة في حاويات التقديم قبل التأكد من فراغها من بقايا الطعام.
وأوضحت أن الإنسان يمكن أن يتعرض إلى المغص، والقيئ، والإسهال، والصداع، ولضمان سلامة الوجبات المقدمة في البوفيهات المفتوحة يجب وضع رقابة مشددة على هذه البوفيهات من ناحية الكميات، والنوعيات، وطريقة الحفظ، ودرجات الحرارة المناسبة، ومدة تقديم كل عنصر غذائي، بحسب تحمله لدرجة الحرارة، إضافة لوضع معلومات تحمل القيمة الغذائية للأصناف من حيث محتوى الدهون، والنشويات، والبروتينات مع وجود شخص يراقب عملية سكب الطعام لتجنب استخدام ملعقة السكب للتّذوق، وإعادتها مكانها مما يؤدي لتلوث الصنف.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “الأوبن بوفيه” سبب رئيسي للسمنة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *