توجيه تهمة النصب والاحتيال وغسيل الأموال لمعلمة جمعت 6 ملايين من زميلاتها




أدانت هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة الشرقية، معلمة بالنصب والاحتيال وغسيل الأمول لجمعها نحو 6 ملايين ريال من 30 معلمة من زميلاتها لمدة عام ونصف، بعد أن أوهمتهن باستثمارها في شركة أموال تدار من الخارج.

وأوضحت الهيئة وفقاً لـ”عكاظ”، أن المعلمة اعترفت بفعلتها وأقرت بتضليل البنك عن مصادر الإيداعات مدعية أن الأموال مقابل بضاعة وجمعية، مضيفة أن المعلمة وعدت ضحاياها بتسليمهن الأرباح خلال أسبوع كحد أقصى ونجحت في الحصول على أرقام حساباتهن، وأطلعتهن على صور ومقاطع فيديو تؤكد ربحها مليوناً و800 ألف ريال لتمرير خداعها، وطلبت منهن عدم البوح بأسرار العملية.

وكشفت الهيئة أنها توصلت لأدلة تثبت إدانة المتهمة، منها مقطع صوتي تحاول الضغط فيه على إحدى زميلاتها بعدم تصعيد شكواها للجهات الرسمية وتهددها بعدم إعادة أموالها إليها، بالإضافة إلى وجود إيصالات إيداع وتحويل وتقرير فني من مؤسة النقد.

كما تضمنت الأدلة إقرارها بتحويل أموال إلى دولة عربية واعترافها بجمع مبالغ بغرض المساهمة في شركة مزعومة مقرها دولة خليية، واعترافها بحرق إيصالات مبالغ التحويل والإيداعات لإخفاء جريمتها، وطالبت الهيئة بتوقيع عقوبة السجن والغرامة عليها، والتحفظ على حساباتها المصرفية لحين الحكم في القضية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : توجيه تهمة النصب والاحتيال وغسيل الأموال لمعلمة جمعت 6 ملايين من زميلاتها

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *