«نجم سهيل» .. بشائر لقرب المطر ومحبوب العرب




يعد ظهور نجم سهيل أحد المؤشرات المبكرة على دخول فصل الخريف في بعض مناطق العالم، حيث يبدأ لمعان هذا النجم من بعد منتصف شهر آب (أغسطس) في المناطق القريبة من مدار السرطان ويتأخر قليلاً نحو الشمال من هذا المدار.

وشوهد النجم في اليمن وعُمان وجنوب منطقة الرياض، وفي مناطق نجران وعسير وجازان وجنوب المنطقة الشرقية فجر أمس، وسيظهر بشكل متدرج في باقي المناطق مع زيادة ميل محور الأرض نحو الجنوب ليشاهد في جميع مناطق السعودية في 24 من الشهر الجاري.

كما يعد نجم سهيل من النجوم اليمانية المحببة لأهالي الصحراء بسبب دلالتها على انفساخ فترة الحر الشديد وقرب موسم الأمطار، حيث بعد ظهور هذا النجم بـ 52 ليلة يدخل موسم الأمطار في معظم دول شبه الجزيرة العربية وفيه تبدأ البرودة الليلية، ويستمر الطقس حارا خلال ساعات النهار وتقول العرب (إذا ظهر سهيل لاتامن السيل) وفيه تستمر زيادة الليل ويطيب الهواء والسمر، وقد يكون الطقس باردا خلال ساعات الليل في شمال وشمال غربي السعودية وشمال منطقة القصيم، وفيها يبدأ تقلب الرياح فوق معظم مناطق شمال الكرة الأرضية، وقد تتساقط الثلوج بشكل مبكر في بعض دول العالم الواقعة أقصى شمال الكرة الأرضية.

وتبدأ رياح المونسون بالضعف والانكسار نحو الشمال وتزيد فرص تشكل الأعاصير والعواصف المدارية فوق مياه بحر العرب وشمال المحيط الهندي التي عادة ما تؤثر في سواحل الهند الغربية وباكستان وسواحل دولة عُمان، وفي حالات أقل سواحل دولة اليمن ويصل أثرها الخفيف إلى جنوب السعودية.

وتشير نماذج الطقس العددية للتنبؤات الجوية لهذا اليوم إلى استمرار تكون السحب الجبلية المنخفضة على طول مرتفعات مناطق جازان وعسير والباحة، وقد تمتد إلى جنوبي منطقة مكة المكرمة لتزيد من فرص هطول الأمطار المتوسطة والخفيفة على أجزاء متفرقة من تلك المناطق، في حين تكون الفرص ضعيفة جداً في باقي المناطق مع استمرار وجود الغيوم المتوسطة والعالية فوق المناطق الوسطى والأطراف الشمالية وعلى أجزاء من المناطق الشرقية.

وتكون الرياح شرقية إلى شمالية شرقية متوسطة السرعة إلى نشطة نسبيا على أجزاء من المناطق الشرقية والرياض تتحول إلى جنوبية نشطة مثيرة للغبار كلما توجهنا إلى الشمال من منطقة الرياض، بينما تكون غربية إلى جنوبية غربية خفيفة في القصيم ونشطة في حائل ومنطقة الحدود الشمالية، وشرقية نشطة على أجزاء من منطقة الجوف، وغربية إلى شمالية غربية نشطة مثيرة للغبار والأتربة في تبوك والمدينة المنورة ومكة المكرمة وعلى طول سواحل مياه البحر الأحمر. ويطرأ تحسن في الحرارة خاصةً في المناطق الشمالية والغربية وتبوك وتكون أقل حرارة كذلك في بعض المناطق الوسطى والشرقية، حيث تراوح بين 45-42 درجة مئوية، ومعتدلة جداً في المرتفعات الجبلية وتميل إلى البرودة في منتزهي السودة وجبل السحاب شمال غربي مدينة أبها.

وتستمر نسب الرطوبة منخفضة في معظم المناطق الصحراوية عدا بعض المناطق الشمالية وتبوك، حيث يلاحظ تحسن مستوى الرطوبة السطحية فوق تلك المناطق خلال ساعات النهار، وتكون أشد خلال ساعات الليل.

وتكون نسب الرطوبة بين المتوسطة والكثيفة في معظم المناطق الساحلية والمرتفعات الجبلية، مع فرص كبيرة لتكون الضباب الكثيف فوق جبال مناطق عسير وجازان والباحة؛ لذا ينصح بتوخي الحذر! على الطرقات.

وينتظر مزيد من الأمطار الخفيفة والمتوسطة نهار غد الأحد فوق مناطق جازان وعسير والباحة وجنوبي منطقة مكة المكرمة، وقد تشمل أجزاء من جنوبي منطقة تبوك، بينما يستمر الطقس مستقرا في باقي المناطق مع وجود بعض الغيوم فوق منطقة المدينة المنورة وحائل والقصيم ومنطقة الرياض والجوف.

وتستمر الرياح ضمن مساراتها السابقة دون تغير يذكر مع ملاحظة نشاط أكثر على طول السواحل الجنوبية من البحر الأحمر، وفي عموم منطقة مكة المكرمة قد تثير الأتربة والغبار في المناطق الصحراوية المكشوفة، مع استمرار تدني مستوى نسب الرطوبة السطحية خاصةً في المناطق الصحراوية وارتفاعها في المناطق الساحلية والمرتفعات الجبلية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «نجم سهيل» .. بشائر لقرب المطر ومحبوب العرب

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *