السجن 7 سنوات لإرهابي أيد «داعش» وعلق شعاره بغرفته




قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، بسجن إرهابي سبع سنوات؛ لتأييده تنظيم داعش الإرهابي، وسعيه إلى الخروج للقتال في سورية، والانضمام لذلك التنظيم.

وكان ناظر القضية قد أصدر حكمه الابتدائي اليوم (الأربعاء)، على مواطن بثبوت إدانته بتأييد بتنظيم داعش الإرهابي, وإعداد وتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام، بإنشاء معرفات في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وإرسال روابط لمقاطع تنظيم داعش الإرهابي.

وأدان القاضي المدعى عليه أيضاً، بالتواصل مع عدد من مؤيدي تنظيم داعش الإرهابي، وتبادل أخباره، والدخول إلى عدد من المواقع التي تؤيد التنظيم الإرهابي، والاطلاع على محتوياتها, وتخزينه في جهازه الجوال وحاسوبه الآلي صوراً تؤيد التنظيم الإرهابي، وصورة لزعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، تنادي بنصرة الموقوفين في قضايا إرهابية.

كما أدانه القاضي بإنزال صورتين لشعار تنظيم داعش الإرهابي، وطباعتهما وتعليقهما في غرفة نومه, ومتابعة قناة الإصلاح التابعة لأحد المارقين ومشاهدتها عبر تطبيق “اليوتيوب” مع أحد رفاقه، وتستره عليه وتواصله عبر جواله وتطبيق “واتس أب” مع شخص ممن يدعون إلى القتال في مواطن الصراع.

وأدين المدعى عليه كذلك، بالسعي إلى الخروج للقتال في سورية، والانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي هناك، والتواصل مع أحد الأشخاص ممن يدعون للقتال في مواطن الصراع لتحقيق مسعاه.

وقرر القاضي تعزير المدعى عليه بالسجن مدة سبع سنوات، تبدأ من تاريخ إيقافه؛ وذلك نظراً لحالته الصحية, ومصادرة جهاز الجوال والحاسب الآلي المضبوطان معه, وإغلاق المعرفين الخاصين به بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, وإتلاف صورتي شعار ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي، مع منعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه تبدأ بعد خروجه من السجن.”وفقاً لعكاظ”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : السجن 7 سنوات لإرهابي أيد «داعش» وعلق شعاره بغرفته

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *