استشهاد جندي عقب إطلاق النار على مبنى شرطة القطيف




صرّح الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية بأنه عند الساعة الثانية وخمسة وأربعين دقيقة بعد منتصف ليلة يوم الثلاثاء الموافق 13/ 11/ 1437هـ، تعرضت الحراسة الخارجية لشرطة محافظة القطيف لإطلاق نار كثيف من سيارة كان يستقلها أربعة أشخاص ملثمين؛ مما نتج عنه إصابة الجندي أول/ عبدالسلام برجس صياح العنزي، واستشهاده قبل وصوله إلى المستشفى. تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء.

وأضاف: كما تَعَرّض مبنى الشرطة وإحدى الدوريات لبعض التلفيات، ولا تزال الجهات المختصة تباشر إجراءات الضبط الجنائي لهذه الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : استشهاد جندي عقب إطلاق النار على مبنى شرطة القطيف

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *