«الشؤون الإسلامية»: حادثة جامع تبوك لا يقدم عليها إلا من فقد إنسانيته




قال مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك الشيخ محمد بن عبدالحميد السميري، تعليقاً على انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر دخول رجل لجامع الملك فهد بحي الصالحية وسكب ماء يعتقد أنه نجس: “إن حادثة جامع الملك فهد حادثة مستنكرة ومستهجنة تأباها الطبائع السوية، ولا يقدم عليها إلا امرؤ فقد إنسانيته واتخذ عقله وراءه ظهرياً”.

وأشار السميري إلى أن هذه الحادثة النادرة اعتداء سافر بغيض على حرمة المساجد التي أمر الحق – تبارك وتعالى – بصيانتها والمحافظة عليها بقوله: (أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود)، بل وأخذ الزينة عندها لقوله تعالى: (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد).

وأوضح السميري أن فرع الوزارة تلقى الخبر وتم تكليف لجنة للتحقق من الحادثة وتبين صحة المقطع، وأحالت اللجنة الحادثة للجهات الأمنية لمتابعة الجاني حسب المتبع نظاماً، وتزويد الوزارة بنسخة من تقرير اللجنة.

ونفى الشيخ السميري الشائعات المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تحدد انتماء الفاعل لطائفة معينة.”وفقاً لعكاظ الأن”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «الشؤون الإسلامية»: حادثة جامع تبوك لا يقدم عليها إلا من فقد إنسانيته

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *