الهلال الأحمر يوضح سبب عدم نقل «رضيعة فرسان» عبر الإسعاف الجوي




أرجعت هيئة الهلال الاحمر بمنطقة جازان توقف خدمة الإسعاف الجوي عن مباشرة الحوادث المرورية والحالات الطارئة في المنطقة نظراً للأحداث الجارية في الحدود السعودية اليمنية.

ومنذ بدء عملية عاصفة الحزم وإعادة الشرعية باليمن الشقيق ، ويأتي ذلك بعد تساؤلات أثارت الرأي العام ومواقع التواصل الاجتماعي في تويتر عن سبب عدم نقل رضيعة فرسان عبر الإسعاف الجوي أو في واسطة بحرية مجهزة ومعدة طبيا لنقل المرضى، حيث نقلت الطفلة الرضيعة في قارب صيد لأكثر من 45 كيلاً بحراً بين الامواج وتعريض حياتها للخطر بحسب الرياض .

وأوضح علي زعله مشرف الإسعاف الجوي بالمنطقة أن أجواء مناطق (عسير وجازان ونجران) محظورة للطيران المدني عدا بعض الرحلات المجدولة لخطوط الطيران التجارية منذ بداية عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل وحتى تاريخه، مشيراً إلى أن هيئة الهلال الأحمر كانت ومازالت حريصة لتوسيع نطاق خدمات الاسعاف الجوي في المملكة حيث تم تدشين خدمة الاسعاف الجوي بمنطقة جازان في عام ١٤٣٥ هـ وتوقفت مع بداية عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل باليمن بالتنسيق مع إمارة المنطقة ووزارة الدفاع والهيئة العامة للطيران المدني السعودي في ظل الظروف الراهنة وذلك حرصاً على سلامة المرضى والاطقم الجوية العاملة في المشروع.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الهلال الأحمر يوضح سبب عدم نقل «رضيعة فرسان» عبر الإسعاف الجوي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *