القصاص من يمني قتل آخر وهو نائم طعناً بالرياض




نفذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل قصاصاً بجان (يمني الجنسية) في مدينة الرياض؛ كان قد أقدم على قتل أحد أبناء جلدته، وذلك بطعنه بسكين وهو نائم؛ ما أدّى إلى وفاته بسبب خلاف بينهما.

وفيما يلي نص بيان “الداخلية”:

قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى) الآية.

وقال تعالى: (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون).

أقدم / حسين بن محمد أحمد حسن – يمني الجنسية – على قتل / محمد بن محمد بن عبدالله بن محمد الدياني – يمني الجنسية -، وذلك بطعنه بسكين وهو نائم؛ ما أدّى إلى وفاته بسبب خلاف بينهما.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وتأجيل استيفاء القصاص لحين بلوغ القاصر من الورثة وأيد الحكم من محكمة الاستئناف, وصدر قرار المحكمة العليا المتضمن أنه لبشاعة ما أقدم عليه المدعى عليه من اغتيال للمجني عليه وهو نائم على سريره في غرفة نومه، فقد تمت الموافقة على الحكم بقتل المدعى عليه قصاصاً وتعجيل التنفيذ, وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور مع تعجيل تنفيذه، وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني / حسين بن محمد أحمد حسن – يمني الجنسية – اليوم الإثنين 5 / 11 / 1437 هـ بمدينة الرياض في منطقة الرياض بساحة العدل.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكّد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ على استتاب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : القصاص من يمني قتل آخر وهو نائم طعناً بالرياض

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *