الفتح يغلق أبواب العودة في وجه إيلتون.. ويستعد للشكوى




أقفلت إدارة نادي الفتح الأبواب كافة في وجه عودة لاعب الوسط البرازيلي إيلتون خوزيه بعد غيابه عن أداء التدريبات الجماعية منذ انطلاقها خلال شهر رمضان الماضي استعداداً للموسم الجديد 2016 – 2017، وتشير مصادر “الرياض” إلى أنها ستنتظر موعد دخول اللاعب في الفترة التي يستطيع من خلالها النادي تقديم شكوى رسمية ضد إيلتون في حال استمرار غيابه عن طريق محامي النادي، للمطالبة بالغرامات المالية لتعمده عدم الالتزام بالعقد المبرم بين الطرفين والذي تبقى فيه نحو عام كامل.

وكشفت المصادر أن نادياً صينياً يرغب في كسب خدمات إيلتون، مشترطاً إنهاءه الموضوع بشكل ودي مع الفتح والذي يرفض بشدة التنازل عن حقوقه جراء هذا الغياب، وسيكون ملزوماً على النادي الصيني أو أي ناد آخر دفع مبلغ يقارب لتسعة ملايين ريال “المدة المتبقية” من عقده، إضافة إلى الغرامات المالية المترتبة على رفع الشكوى في حال إرسالها بشكل رسمي.

المصادر ذاتها ذكرت أن هناك أندية قطرية وبحرينية رغبت في كسب خدمات إيلتون وبدأت في التفاوض مع وكيل أعماله على ذلك، قبل صدور البيان الرسمي من نادي الفتح والذي توعّد فيه أي ناد يخالف الأنظمة باتخاذ الإجراءات الرسمية.

معلومات وثيقة أخرى تؤكد أن أحد الأندية السعودية “من المنطقة الشرقية” كان قد بدأ فعلياً بالتواصل مع اللاعب ووكيل أعماله على أن تتكفل شخصية اعتباريه بنقل اللاعب، إلا أن تلك المفاوضات توقفت بالكامل بعد الموقف الرسمي القوي من نادي الفتح، وخوفاً من إيقاع غرامات دولية قد تتجاوز الـ10 ملايين ريال، فضلاً عن مستحقات انتقاله الرسمية “ماتبقى من العقد”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الفتح يغلق أبواب العودة في وجه إيلتون.. ويستعد للشكوى

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *