مستشفى حكومي يمتنع عن علاج مريض وإسعافه ويتسبب في وفاته




وجهت الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء بفتح تحقيق في حادثة وفاة مريض يعاني من مرض في الكلى، أمام مستشفى الفيصلية الجديد الحكومي، ومنع طبيب له صلة بالواقعة من السفر.

وأوضح مصدر، وفقاً لما نقلت عنه صحيفة “الحياة”، أن المريض توجه للمستشفى ثاني أيام عيد الفطر، وبقي في سيارته أمام المستشفى ولم يتم استقبال حالته ولا إجراء إسعافات أولية له.

وبيّن المصدر أن الطبيب المناوب في المستشفى رفض مرافقة الفرقة الإسعافية التي كانت من المفترض أن تنقل المريض إلى مستشفى الملك فهد بالهفوف، على الرغم من حالته الحرجة، علاوة عدم وجود سائق لسيارة الإسعاف وقتها في المستشفى، ما أدى إلى وفاة المريض.

من جانبه، أكد المتحدث الإعلامي في صحة الأحساء عبدالرحمن السدراني أن الجهات المعنية بصحة الأحساء تلقت شكوى عن الواقعة، ووجهت بفتح تحقيق فيها، وخاطبت الشركة المشغلة للمستشفى؛ لتأجيل سفر الطبيب، من أجل التحقيق معه وإحالته لجهة الاختصاص.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مستشفى حكومي يمتنع عن علاج مريض وإسعافه ويتسبب في وفاته

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *