الصمعاني: يجب أخذ موافقة المرأة لفظياً قبل عقد النكاح




وجه وزير العدل الشيخ الدكتور وليد الصمعاني، كافة المحاكم ومأذوني عقود الأنكحة، بأن يأخذ المأذون موافقة المرأة وفق الوجه الشرعي وسماع ذلك بنفسه، قبل ضبطه لعقد النكاح.

وشدد على عدم استنابة غيره في ذلك تحقيقاً للنظام وحفظاً للحقوق.

وأوضح وزير العدل أن المادة الرابعة عشرة من لائحة مأذوني عقود الأنكحة، تقضي بأن يتحقق المأذون من توفر الأركان والشروط في العقد، قبل إجراء عقد النكاح.

وذكر أن المادة الثالثة والعشرين من اللائحة تقضي أيضاً، بأن يدون المأذون كافة البيانات في دفتر الضبط مع أخذ توقيع طرفي العقد.

وشدد الصمعاني على الالتزام بسماع موافقة المرأة لفظياً قبل ضبط العقد.

وقال: “على المأذون قبل إجراء أي عقد استئمار المرأة الثيب واستئذان البكر، ولو كان الولي هو الأب وذلك حفظا للحقوق، وتحقيقاً للمقصد الشرعي الذي اشترط رضا المرأة وموافقتها عند عقد النكاح، وذلك حسب الأنظمة”.”وفقاً لعكاظ”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الصمعاني: يجب أخذ موافقة المرأة لفظياً قبل عقد النكاح

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *