قراصنة روس يخترقون حواسيب الحزب الديموقراطي الأمريكي




تمكن قراصنة مرتبطون بالحكومة الروسية من الدخول طوال عام إلى حواسيب الحزب الديموقراطي في واشنطن، حسب ما اعلن اليوم (الثلاثاء) الحزب والشركة المكلفة الأمن المعلوماتي التي تولت تنظيف الشبكة في نهاية الأسبوع الماضي.
وبين المعلومات التي سرقت ملفات البحث عن ماضي دونالد ترامب وفقا لصحيفة “واشنطن بوست”.
وعمليات البحث هذه يقوم بها معاونون للحزب للتدقيق في أبسط التفاصيل عن حياة المرشح لإيجاد نقاط ضعف سياسية، وتقوم كافة الأحزاب بمثل هذه الأبحاث.
وبحسب الصحيفة بلغ خبراء معلوماتية في اللجنة الوطنية الديموقراطية بالأمر في نهاية ابريل الماضي التي بدورها طلبت من شركة “كراود سترايك” كشف حجم القرصنة وضمان سلامة الشبكة.
وبحسب دميتري البيروفيتش، وهو أحد مؤسسي الشركة، فقد دخلت شركتان روسيتان معروفتان إلى الشبكة احداهما باسم كوزي بير وبدأت قرصنتها في صيف 2015 والأخرى فانسي بير وبدأت نشاطها في ابريل الماضي.
وقال المسؤول على موقع المؤسسة: إن الشركتين تقومان بأنشطة تجسس سياسي واقتصادي لحساب حكومة روسيا وهما مرتبطتان بالاستخبارات الروسية.


رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : قراصنة روس يخترقون حواسيب الحزب الديموقراطي الأمريكي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *