المنيع: لعبة “بوكيمون” خيانة للوطن وهدفها كشف المواقع السرية داخل الدول




اعتبر عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع، أن استخدام لعبة “بوكيمون غو”، يعد خيانة للوطن، إذ أنها تضر بالأمن الوطني وتهدف إلى كشف مواقع سرية، وفقاً له.

ونوه الشيخ المنيع إلى ما أقرته هيئة كبار العلماء من عدم جواز لعب “بوكيمون غو” لاشتمالها على محاذير شرعية، وفقاً لـ”عكاظ”.

يشار إلى أن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء نشرت على موقعها الإلكتروني مؤخراً فتوى صادرة في عام 1421هـ، حول تحريم اللعبة والتي جاء فيها: “لعبة بوكيمون حرام لاشتمالها على عدة محاذير شرعية كثيرة، مثل الشرك بالله والاعتقاد بتعدد الآلهة، والقمار والميسر، وترويج نظرية الكفر شعارات الكفر والدعاية لها، وترويج الصور المحرمة، وأكل المال بالباطل”.

و”بوكميون جو” عبارة عن تطبيق على الهواتف الذكية، يقوم على بحث اللاعبين عبر المواقع في العالم الحقيقي لإيجاد شخصيات “البوكيمون” الظاهرة عبر شاشات هواتفهم، وقد لاقت اهتماماً محلياً وعالمياً واسعاً، حيث تم تحميلها ملايين المرات في فترة وجيزة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : المنيع: لعبة “بوكيمون” خيانة للوطن وهدفها كشف المواقع السرية داخل الدول

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *