هيئة المدن الصناعية تعمل على تطوير 182 مليون متر مربع


حث الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية ”مدن“ الخطى من أجل العمل على تطوير أكثر من 182 مليون متر مربع من الأراضي في المدن الصناعية التي تشرف عليها إضافة إلى إنشاء 668 مصنعا جاهزا بنهاية العام الجاري في مختلف أنحاء المملكة.
وتعمل الهيئة على الوصول إلى جملة من الأهداف المرسومة عبر منظومة من الإجراءات الإدارية والتنفيذية التي تتوخى الدقة والمراجعة، ومتابعة خططها في تطوير الأراضي، واستكمال خدماتها وانضمام مدينة وعد الشمال إلى اختصاصات ”مدن“ فضلا عن التي تتقاسم تشغيلها مع (EIC) مدينة الطاقة أرامكو.
وأوضح التقرير السنوي لمدن الذي تلقت وكالة الأنباء السعودية “واس” نسخة منه أن العام الماضي شهد إضافات واضحة وقفزات ملموسة على صعيد المجمعات السكنية المتكاملة ومشاريع المباني والنماذج القياسية في مجالات المرافق التعليمية والشقق الفندقية والمجمعات التجارية والمساجد والمباني الإدارية التي تضمنتها استراتيجية ”مدن“ مع شركائها من الأطراف الاستراتيجيين من القطاع الحكومي والخاص لاسيما القطاع الصناعي، وكذلك المواطنين.
وأكد أن ” مدن ” تضطلع كذلك بدعم المستثمرين من رواد الأعمال من خلال إكمال المشاريع العمرانية والمصانع التي بلغت 6020 عقدًا صناعيًا وخدميًا بنهاية عام 2015 إلى جانب العديد من الخدمات اللوجستية، مع توجهات طموحة لتنفيذ 668 مصنعًا جاهزًا بنهاية العام الجاري 2016.
وشدد التقرير على أن النجاحات التي تحققت خلال مسيرة العام الماضي ما كان لها أن تكون لولا الدعم الكبير والعناية الفائقة من القيادة الرشيدة .
ورأى مدير عام مدن المهندس صالح الرشيد في كلمته ضمن التقرير السنوي أن التقرير يرصد إنجازات 2015 م وخطط الهيئة للمضي في تعزيز خططها، ورسم أهدافها الاستراتيجية، وتنفيذ مشاريعها، يدعمها في ذلك طاقم عمل يؤدي جميع مسؤولياته بروح الفريق الواحد، وهي من أبرز مؤشرات نجاح مشاريعنا ومبادراتنا وبرامجنا.
وأكد أن الوقائع أثبتت أن إنشاء مدن صناعية لا يسهم في ضخ منتجات جديدة فحسب، بل يسهم كذلك في بلورة واقع جديد يتناغم مع مدن جديرة بالعمل والإقامة معًا ،مشيرا إلى أن إجمالي مساحة الأراضي المطورة تزيد في مجموعها على 182 مليون متر مربع , فيما ارتفع عدد العقود الصناعية والخدمية إلى 6020 ، وتم الإنتهاء من التصاميم لمجمعات سكنية في عدد من المدن الصناعية، ومشاريع المباني والنماذج القياسية من الفلل السكنية والشقق الفندقية، ومدارس مدن، والمجمعات التجارية ومحطات الإطفاء، وسكن العمال،كما يتسارع الإنجاز في واحات مدن في كل من الأحساء وجدة وينبع.
وقال الرشيد بحسب التقرير الذي تلقته “واس” : إن أنشطة إدارة المشاريع تحظى بتعاقدات عديدة لدعم المستثمرين عبر بناء مصانع جاهزة وأخرى جديدة، والتوسع في المساحات المطورة إلى جانب تنفيذ الكثير من المستودعات، والحاضنات الصناعية، واستكمال منظومة الخدمات والمرافق اللوجستية والمباني الإدارية والقاعات والمراكز التجارية والطرق والمرافق الأخرى.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : هيئة المدن الصناعية تعمل على تطوير 182 مليون متر مربع

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *