سعودي يتمكن من السفر إلى كوريا الشمالية ويحكي تفاصيل رحلته والقيود التي فرضت عليه




نجح مواطن سعودي في الحصول على تأشيرة لزيارة كوريا الشمالية بعد محاولات استمرت لسنتين، وتمكن من التجول وكشف غموض البلاد التي تعيش في عزلة بعيداً عن بقية دول العالم، نظراً للقوانين والأنظمة الصارمة التي تفرضها على مواطنيها وزائريها.

وقال المهندس إبراهيم السدحان وفقاً لـ “مكة”، إن رحلته إلى كوريا الشمالية استمرت 8 أيام، تمكن خلالها من زيارة العاصمة بيونغ يانغ والساحل الشمالي وأهم المعالم والمدن الصناعية خلال إجازة عيد الفطر، لكنه كشف أن التجول لم يكن سهلاً وأن هناك قيوداً وأنظمة صارمة تطبق على الزائرين لهذه الدولة.

وأوضح السدحان أن من بين الإجراءات الصارمة التي تطبق على الزائرين، البقاء تحت مراقبة شخصين من موظفي الدولة طوال فترة الرحلة والخروج من الفندق والتجول لا يكون إلا برفقتهما، إضافة إلى عدم التقاط الصور أثناء التجول إلا في أماكن محددة يسمح بها المرافقان.

وأضاف أنه طلب منه التوقيع على إقرار يؤكد فيه أنه ليس صحفياً ولن يمارس أي نشاط ديني، ويؤكد على احترام أنظمة الدولة وشعاراتها وقادتها ومجسماتهم وصورهم، مبيناً أن رحلته كانت في غياب تام للانترنت ووسائل الاتصال الحديثة التي تحظر الدولة استخدامها على الشعب الكوري.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : سعودي يتمكن من السفر إلى كوريا الشمالية ويحكي تفاصيل رحلته والقيود التي فرضت عليه

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *