هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية تعرب عن أسفها لحادث الدهس الإرهابي




أعربت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي عن أسفها الشديد لحادث الدهس الإرهابي الذي وقع في مدينة ( نيس) في فرنسا , وأسفر عن مقتل ما يقارب 84 شخصاً وجرح وإصابة 100 شخص .
وقال الأمين العام للهيئة إحسان بن صالح طيب : إن الهيئة تبدي أسفها الشديد وحزنها العميق لهذا العمل الإرهابي الذي لا تُقره عقيدتنا السمحة ولا حتى المجتمعات المحبة للسلام في كل أنحاء العالم، لاسيما وأنها زرعت حالة من الفزع والرعب في قلوب الأبرياء وحالة من الهلع انتابت أعداداً هائلة من النساء والأطفال.
وأوضح أن هيئة الاغاثة الاسلامية العالمية تستنكر مثل هذا الهجوم الغادر، وترى أنها تصرفات دنيئة لا يمكن أن تصدر من شخص يملك في قلبه ذرة من الإيمان والإنسانية، وتعد العملية الأولى من نوعها بهذه الصورة من الوحشية.
وقدم الأمين العام لهيئة الاغاثة الاسلامية العالمية باسم الهيئة للشعب الفرنسي أحر التعازي وللحكومة الفرنسية التمنيات بالتوفيق في القضاء على مثل هذه العمليات التي لا تمت للإنسانية بأدنى صلة , داعياً الله عز وجل أن يوفق قادة العالم للتصدي لهذه الأعمال الإجرامية بما يعزز الأمن ويحقق الاستقرار في جميع أنحاء العالم.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية تعرب عن أسفها لحادث الدهس الإرهابي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *