«السكري» يصيب الرجال بقلة النوم والنساء بكثرته




تشير دراسة جديدة إلى أن الرجال الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم، معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بالسكري.

وذكرت كبيرة الباحثين في المركز الطبي بجامعة فري في أمستردام فامكه روترز، أن دراسات كثيرة سابقة ربطت بين مشاكل النوم والسكري، لكن الأسباب وراء هذا الارتباط لا تزال غير مفهومة.
وبحثت الدراسة السابقة عن تفسير واحد محتمل وهو مقاومة الأنسولين.

وفحص الباحثون بيانات، بشأن أنماط النوم ومقاومة الأنسولين، بين 788 رجلاً وامرأة غير مصابين بالسكري.

وجرى استبعاد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستويات الكوليسترول.

ولقياس النوم طلب الباحثون من المشاركين، ارتداء أجهزة قياس التسارع أثناء معظم فترات استيقاظهم.

وكانت الفترات التي يخلع فيها الناس هذه الأجهزة، التي تقيس الحركة، لأكثر من ساعة تعتبر نوماً.

وخلصت الدراسة إلى أن الرجال الذين ينامون بشكل أزيد أو أقل كثيراً من المتوسط، هم أكثر عرضة لأن تكون أجسامهم أكثر مقاومة للأنسولين من أقرانهم الذين ينامون بمعدلات متوسطة.

أما بالنسبة للنساء فكان العكس صحيحاً إذا كانت لدى النساء مقاومة أقل للأنسولين عندما ينمن أقل أو أكثر من المتوسط.

وبينت روترز في رسالة بالبريد الإلكتروني، أنه لم يتضح من نتائج الدراسة سبب هذا الفارق بين الذكور والإناث.

وأشارت أن عدداً لا بأس به من الدراسات أظهر صلة بين قلة فترات النوم والإصابة بالسكري،
والخلاصة هو أنه حتى لو كنت تتمتع بصحة جيدة، فالنوم أكثر أو أقل من اللازم يمكن أن يضر بصحتك.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «السكري» يصيب الرجال بقلة النوم والنساء بكثرته

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *