أميركي وزوجته يشاركان مواطناً فرحته بزواجة في نجران




شارك رجل أميركي وزوجته في حفل زفاف أحد أبناء منطقة نجران، والذي كان مبتعثا إلى الولايات المتحدة في فترة ماضية.
ويقول العريس محمد مهدي الصقور، الذي يعمل موظفا إداريا في مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة “وفقاً للوطن”، “سافرت إلى الولايات المتحدة عام 2004 لدراسة اللغة الإنجليزية، والتحقت بأحد المعاهد بولاية كاليفورنيا، وبسبب شدة الظروف المادية، ولسد احتياجاتي، عملت بأحد المطاعم في مدينة لوس أنجلوس بوظيفة مقدم طلبات”.
ويضيف “بعد فترة بسيطة قضيتها في هذه الوظيفة، دار حديث بيني وبين صاحب المطعم الذي عرض علي خدماته بالسكن معه في منزله بين أسرته، ووافقت على ذلك، وأصبحت علاقتي متينة بهذه العائلة، ومكثت بينهم ما يقارب السنتين، استفدت منها الشيء الكثير، خصوصا في تعلم اللغة الإنجليزية”.
وقال الأميركي إليزار، البالغ من العمر 55 عاما، إن “محمد يتسم بالخلق الرفيع والاحترام، وأقام بيننا كأنه أحد أفراد الأسرة”، مشيرا أنه لم يقطع التواصل معه حتى بعد رجوعه إلى المملكة.
وأضاف “بعد فترة، أخبرني محمد بموعد زفافه، ودعاني أنا وزوجتي للحضور، الأمر الذي دفعني إلى تلبية دعوته وحضور حفل الزواج الذي أقيم بمنطقة نجران أنا وزوجتي”.
وتقول الزوجة سيريا “واجهنا بعض الصعوبات في التنقلات الجوية، إلا أن عزيمتنا على المشاركة في زفاف محمد ساعدتنا على تخطيها، إذ كان لدينا حرص خاص على رد الجميل لشخص اعتدنا اعتباره بمنزلة أحد أفراد أسرتنا”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : أميركي وزوجته يشاركان مواطناً فرحته بزواجة في نجران

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *