هيئة الرياضة بالقصيم تكافح الإرهاب ببرنامج التوعية الأمنية




يطلق المكتب الرئيسي للهيئة العامة للرياضة بمنطقة القصيم, برنامج التوعية الأمنية خلال الفترة من 12- 18 من الشهر الجاري، بمشاركة 50 شاباً من مختلف مناطق المملكة، ضمن الجهود التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، في حملة التضامن الوطني ضد الإرهاب والفكر الضال، بإشراف وكالة شؤون الشباب بالهيئة العامة للرياضة.
وأوضح وكيل شؤون الشباب بالهيئة العامة للرياضة عبدالإله الدلاك, أن هذه البرامج تأتي ضمن أولويات الخطة العامة لإدارة النشاطات الشبابية المقامة على مستوى المملكة، وتستهدف الشباب وتعزيز قدرتهم على مواجهة هذه الأفكار.
ونوّه مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بالقصيم عبدالعزيز السناني بدور الهيئة المهم في توعية الشباب بإقامة مثل هذه البرامج والفعاليات، بهدف حماية الشباب من الأفكار الضالة والدخيلة على مجتمعنا، بالإضافة إلى إقامة البرامج التوعوية والإرشادية بالتعاون مع الجهات الأمنية بالمنطقة، عبر جلسات تدريبية بعنوان “المواطنة الصالحة ودور الشباب في تحقيق الأمن”، تسلط الضوء على شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الفكر وطريقة التعامل معه، وتعزيز الأمن الفكري.
وأشار السناني إلى الزيارة المقررة ضمن البرنامج لشرطة منطقة القصيم والمعرض الوقائي لمكافحة المخدرات ومديرية سجون القصيم، للإطلاع المشاركين على أقسام هذه القطاعات الأمنية وتوعيتهم، إلى جانب الوقوف على الجهود الأمنية في مكافحة الإرهاب ودور الشباب في ذلك.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : هيئة الرياضة بالقصيم تكافح الإرهاب ببرنامج التوعية الأمنية

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *