«الحواشي» يتراجع عن «دعاء وصلاة جبريل»




ادعى إمام وخطيب الجامع الكبير في مدينة خميس مشيط أحمد الحواشي أن جبريل شاركه صلاة القيام في ليلة 29 من رمضان الماضي مع جمع من الملائكة، وحيّا الحواشي في دعاء القنوت جبريل مرات عدة مخاطبا في الدعاء بـ «سلام الله عليك يا جبريل ورحمة الله وبركاته سلام الله عليك ياسفير السلام … سلام الله عليك يا من شاركتنا قيامنا أنت ومن معك من ملائكة ربنا …» !
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مقطعا على نطاق واسع حول دعاء الحواشي، ما أثار المتابعين ودعا إمارة منطقة عسير إلى إصدار بيان أوضحت فيه أنه بناء على ما سبق تداوله في أحد المقاطع بعنوان (الحواشي يسلم على جبريل عليه السلام) فقد وجه أمير المنطقة بتكليف كلٍ من الدكتور سعد بن سعيد الحجري عضو الإفتاء بالمنطقة والدكتور حجر بن سالم العماري المدير العام للشؤون الإسلامية بالمنطقة بمقابلة أحمد بن محمد الحواشي إمام وخطيب الجامع الكبير في محافظة خميس مشيط ومناقشته في المقطع المشتمل على دعاء ليلة 29 رمضان عام 1437.
وأضافت الإمارة في بيانها أنه تمت مناقشة الحواشي حول ما ورد في كامل المقطع وفي سلامه على جبريل عليه السلام وجزمه أن ليلة 29 من رمضان هي ليلة القدر، وتم بيان الحكم الشرعي من واقع الكتاب والسنة، وأن ليلة القدر متنقلة في العشر الأواخر من رمضان ولا يمكن الجزم بها بناء على الرؤى والمنامات أو الاجتهادات الشخصية. وأن على المسلم الاجتهاد في الليالي كلها تحريا لليلة القدر وأنه صلى الله عليه وسلم عندما دخل على الصحابة وهم يقولون السلام على جبريل السلام على ميكائيل قال لهم قولوا (السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين) واقتنع الشيخ الحواشي ووعد بأن لا يتكرر منه ذلك ما يشير إلى تراجعه عن ما جاء به.”وفقاً لعكاظ”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : «الحواشي» يتراجع عن «دعاء وصلاة جبريل»

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *