“الاستثمارات العامة”: لا صحة لما أوردته “وول ستريت جورنال” بشأن تعليق العمل في “الطاقة الشمسية”




نفى مصدر مسؤول في صندوق الاستثمارات العامة، ما ورد في تقارير صحفية بشأن تعليق المملكة عملها في مشروع الطاقة الشمسية التابع لمجموعة “سوفت بنك”.

ورد المصدر في تصريح له على التقرير الذي نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”، بعنوان: “المملكة العربية السعودية تعلق العمل على مشروع الطاقة الشمسية التابع لمجوعة سوفت بنك والبالغ قيمته 200 مليار دولار”، لافتاً إلى أن ما ورد في التقرير غير صحيح.

وأوضح أن صندوق الاستثمارات العامة لا يزال يواصل العمل مع صندوق رؤية “سوفت بنك” وغيرها من المؤسسات في عدد من المشاريع الكبرى واسعة النطاق، التي تفوق استثماراتها مليارات الدولارات، والمتعلقة بمجال الطاقة الشمسية، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن تلك المشاريع في الوقت المناسب.

ونوه المصدر المسؤول إلى البيان الرسمي الصادر من صندوق الاستثمارات العامة في شهر مارس من العام 2018م، والذي أوضح أن هذه الصفقات تشتمل على العديد من المشاريع في قطاع توليد الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى خطط مشتركة لتصنيع الألواح الشمسية وتطويرها في المملكة على نطاق واسع.

ولفت إلى أن هذه الخطط تشتمل على برامج أبحاث وتطوير وتدريب للكفاءات والكوادر المتخصصة في هذا القطاع، وما زالت هذه الخطط الرامية إلى إنشاء مشروع رائد في قطاع الطاقة الشمسية ماضية في مسارها الصحيح، بما يتماشى مع الجداول الزمنية المتوقعة لمشاريع بهذا الحجم والطموح.

وأشار المصدر إلى أنه بالتزامن مع هذه الجهود، تمضي المملكة قُدماً في تنفيذ استراتيجيتها الشاملة للطاقة المتجددة، وذلك في ظل سعيها لتصبح الرائدة في مجال توفير الطاقة المتجددة، مبيناً أن وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية تنفذ تماشياً مع رؤية المملكة 2030 برنامجاً بالتنسيق مع الأطراف المعنية في المملكة؛ من أجل تحقيق تحول شامل في قطاع الطاقة، بشكل يجعله أكثر تنافسية وكفاءة واستدامة، مدعوماً بمساهمة قوية وحيوية من القطاع الخاص.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “الاستثمارات العامة”: لا صحة لما أوردته “وول ستريت جورنال” بشأن تعليق العمل في “الطاقة الشمسية”

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *