“السديس” يوجّه ببذل أقصى الجهود والتأهب لتقلبات الحالات الجوية




قام الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، بجولة ميدانية إشرافية، تزامناً مع هطول الأمطار على المسجد الحرام، وشملت المطاف والساحات وبعض مرافق الحرم المكي الشريف؛ وذلك للاطمئنان على سلامة الحجاج وسير الخدمات، ورافقه خلال الجولة مدير عام مكتب الرئيس العام الدكتور سعد بن محمد المحيميد، وعدد من مديري الإدارات والوحدات بالرئاسة.

وألقى من خلالها كلمة عبر الجهاز اللاسلكي شدد فيها على ضرورة مضاعفة الجهود والتأهب لهذه الحالات وبذل المزيد في تسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية بالمسجد الحرام؛ ليجد قاصدوه وافر العناية وفائق الرعاية، ليؤدوا مناسكهم بكل يسرٍ وسهولة.

ووجّه رسالة لكل المسؤولين بالرئاسة والإدارات المعنية ببذل أقصى الجهود والاستعداد الأمثل والتأهب لتقلبات الحالات الجوية خلال موسم الأمطار، واتخاذ التدابير اللازمة لذلك، وتقديم الخدمات لضيوف الرحمن في مثل هذه الظروف، وتسهيل جميع الإمكانات لهم.

وبين أنه يجب أن نذكّر أنفسنا بالإخلاص لله تعالى وتقواه ومراقبته سبحانه؛ لأن هذا العمل الجليل يجب أن نبنيه على قاعدة الإخلاص والنية الطيبة والعمل على حمل رسالة الحرمين في إبداء الصورة المشرقة لدولتنا رعاها الله.

وفي ذات السياق، شارك “السديس” عمال النظافة بتجفيف تجمعات مياه الأمطار، وأشرف على سير أعمال النظافة في ساحات وأروقة المسجد الحرام.

وفي ختام الجولة، شكر الله تعالى على ما منّ به على ضيوفه من أداء النسك، ودعاه تعالى أن يتقبل منهم ويردهم إلى بلادهم وأوطانهم سالمين غانمين مأجورين، وأن يجزي حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو أمير منطقة مكة المكرمة خير الجزاء وأوفاه على جهودهم المباركة وعنايتهم الفائقة لتحقيق الراحة والطمأنينة لقاصدي الحرمين الشريفين.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “السديس” يوجّه ببذل أقصى الجهود والتأهب لتقلبات الحالات الجوية

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *