“الأحوال المدنية” تعتذر عن نقل مواطن لسجلات الموتى وتعد بالتصحيح




تفاعلت “الأحوال المدنية” مع شكوى مواطن تسبب خطأ موظف في نقله إلى سجل الموتى، مؤكدة أن الخطأ غير مقصود، وسيتم تصحيحه.

وردًّا على تفاصيل الحالة ، قالت “الأحوال المدنية”، إنه “تم تشكيل فريق للتحقيق بتوجيه من سعادة الوكيل ومحاسبة المتسبب”. مضيفة: “تم التواصل مع المواطن من قبل سعادته والاعتذار عن الخطأ، وسيتم تصحيح الحالة”.

و تسبب الخطأ في نقل مواطن كان يسعى لتسجيل مولودته الجديدة، من قوائم الأحياء إلى دفاتر الموتى، ما أدّى إلى إدخاله في دوّامة من الإجراءات الصعبة، مع حرمانه وصغيرته من أبسط حقوقهما.

ولم يتوقع المواطن منصور الدرسوني أن ذهابه لتسجيل مولودته الجديدة سينتهي بحصوله على شهادة بوفاته هو شخصيًّا، الأمر الذي أدّى لإيقاف خدماته وتكبده معاناة مريرة في مراجعة الأحوال المدنية لتعديل الخطأ.

وأوضح الدرسوني أن معاناته بدأت يوم الخميس 28/ 10/ 1439هـ، عندما ذهب إلى مكتب الأحوال المدنية بحي الناصرية لتسجيل بلاغ مولودته، وبعد تقديمه للأوراق والإثباتات المطلوبة تفاجأ بخطأ أحد الموظفين الذي أصدر له شهادة وفاة، ما أدّى لإيقاف خدماته وتعطيل أمور حياته، مستغربًا إصدار شهادة الوفاة بدون وجود تبليغ بالوفاة.

وتابع الدرسوني:”طلب مني الموظف الانتظار حتى الساعة الثالثة والنصف مساءً، ثم أبلغني بالعودة مرة أخرى صباح يوم الأحد لاستلام دفتر العائلة الذي تم الاحتفاظ به لتعديل الخطأ، وعند المراجعة يوم الأحد، تفاجأت بالموظف يبلغني بأن خطاب تعديل المشكلة والأوراق لم يتم الرفع بها”.

وتوجه الدرسوني، في اليوم التالي إلى الإدارة الرئيسية للأحوال بالوشم، وتسنى له مقابلة المدير الذي اكتفى بتزويده برقم معاملته، وطلب منه العودة لمراجعة “أحوال الناصرية” لمتابعة المعاملة، وعند المراجعة وبعد انتظار حتى الظهيرة تم إبلاغه بأن معاملته أصبحت قيد الدراسة في وكالة الأحوال المدنية بحي المرسلات.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “الأحوال المدنية” تعتذر عن نقل مواطن لسجلات الموتى وتعد بالتصحيح

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *