باحثون: القهوة بدل الإنسولين لمعالجة السكري




كشف باحثون من سويسرا أن علاج مرض السكري لن يكون بحقنة بعد تناول وجبة الطعام، بل بجرعة من «الإسبريسو».

ويأمل الباحثون بأن يكون كوب من القهوة بعد وجبة طعام كافياً للسيطرة على مستوى السكري بفضل الخلايا التي تمت هندستها لإطلاق الإنسولين عندما تشعر بالكافيين في مجرى الدم. وعدّل الباحثون خلايا بشرية أخذت من الكلى لصنع دواء السكري «GLP-1» الذي يحفز خلايا بيتا في البنكرياس لإنتاج الإنسولين الذي يتحكم بدوره في مستويات السكر في الدم. وتُزرَع الخلايا المعدلة تحت الجلد وتضاف إليها مستقبلات من شأنها أن تؤدي إلى إطلاق الإنسولين عند استشعار الكافيين في مجرى الدم، وفق «ذا غارديان» البريطانية.

وأظهرت الاختبارات التي أجراها مارتن فوسينغر الذي قاد فريق المعهد السويسري الفيديرالي للتكنولوجيا في زوريخ على الفئران المصابة بداء السكري، أن هذه الخلايا التي تدخل تحت الجلد، يمكن أن تستجيب للكافيين في القهوة أو الشاي أو مشروبات الطاقة لإنتاج دواء يسيطر على مستويات السكر في الدم لدى الحيوانات. ولن تكون هذا الخلايا جاهزة للاختبار من البشر في الوقت القريب، إذ يمكن أن يستغرق فريق البحث عشر سنوات قبل إجراء الاختبارات اللازمة لإثبات أن هذا الأمر آمن وفعال.

وفي حال النجاح، يمكن أن تحل هذه التقنية مكان الحقن العادية للإنسولين، وهو ما يمكنه إعادة الحياة الطبيعية إلى مرضى السكري وفق فوسينغر الذي أشار إلى أن الخلايا المزروعة يمكن أن تعمل لمدة ستة أشهر إلى سنة قبل أن تستبدل.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : باحثون: القهوة بدل الإنسولين لمعالجة السكري

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *