إعلان مؤشرات الربع الأول للميزانية السعودية .. الأربعاء




ذكرت مصادر ان وزير المالية محمد الجدعان سيعلن عن مؤشرات نتائج ميزانية السعودية للربع الاول خلال مؤتمر يورومني الذي سيقام في الرياض يومي الأربعاء والخميس المقبلين واللذين يصادفان 2 و3 مايو المقبل.

وألمحت المصادر وفقا لـ «مال» ان النتائج التي سيشير لها الوزير هي مؤشرات إيجابية للميزانية فاقت التقديرات، حيث سيستفيد الوزير من الحضور المتوقع من صناع القرار في القطاع الخاص والاقتصاديين وايضا حضور وسائل الاعلام ليعلن أمامهم ما تحقق خلال الربع الأول.

يشار الى ان ايرادات الربع الاول من العام الماضي 2017 بلغت 144.07 مليار ريال، فيما بلغت المصروفات 170.287 مليار ريال، ليبلغ العجز 26.211 مليار ريال. وبحسب المؤشرات بلغت الايرادات النفطية 112 مليار ريال، خلال الثلاثة شهور الاولى من 2017، مثلت نحو 78% من اجمالي ايرادات الربع الاول، فيما بلغت الايرادات غير النفطة 32 مليار ريال، بحصة 22% من اجمالي الايرادات.

وهنا يرجع مختصون النتائج الايجابية المتوقع اعلانها الى عدة امور منها: تحسن اسعار النفط وبلوغها منتصف السبعين دولارا بعد الجهد الكبير الذي بذلته السعودية منذ العام الماضي عبر اتفاق المنتجين من داخل «أوبك» وخارجها على سحب الانتاج الزائد من السوق مما ادى الى تحسن الاسعار اضافة الى تحسن ايرادات صندوق الاستثمارات العامة عبر الشركات التي يستثمر فيها واعلنت تحقيق زيادة في الارباح، يضاف الى ذلك ضبط مصاريف الميزانية بشكل اكبر.

يذكر ان تقديرات ميزانية 2018 تشير الى أن عجـز الميزانيـة بنهاية العام سيبلغ نحـو 195 مليـار ريـال، مـا يعـادل 7.3% مـن الناتـج المحلـي الاجمالـي وبانخفـاض بنحـو 1.6 نقطـة مئويـة مـن الناتـج المحلـي الاجمالـي عـن العجـز المتوقـع لعـام 2017م، وبانخفـاض كبيـر عـن العجـز فـي الميزانيـة المتحقـق فـي عـام 2016م الـذي بلـغ نحـو 12.8% مـن الناتـج المحلـي الاجمالي311 مليـار ريـال.

ويعـود التراجــع فــي نســب العجــز المقــدرة لعــام 2018م إلــى ارتفــاع إجمالــي الايــرادات بنحــو 12.6 % عـن توقعـات العـام 2017م مـع تطبيـق الاجـراءات الاصلاحية لتنميـة الايـرادات غيـر النفطيـة وتنويـع مصادرهـا، وذلـك علـى الرغـم مـن زيـادة النفقـات بنحـو 5.6 % ومــن بينهــا زيــادة الاصــول غيــر الماليــة (الانفاق الرأســمالي) بنحــو 13.6% مقارنــة بتوقعــات العــام 2017م. وبحسب وزارة المالية فان الايرادات المتوقعة للعام 2018 ستبلغ 783 مليار ريال، والمصروفات عند 978 مليار ريال وبالتالي سيبلغ العجز 195 مليار ريال.

وبأتي الاعلان المرتقب للميزانية السعودية للربع الاول بعد ان ارتفعت أسعار النفط نحو 11% منذ مطلع العام الجاري، واقتربت من مستوى 75 دولار للبرميل والذي يمثل السعر التعادلي للميزانية السعودية والتي ينتفي حينها العجز.

ويتزامن اعلان الميزانية السعودية للربع الاول مع تطبيق الزيادة في اسعار الطاقة، وكذلك ضريبة القيمة المضافة وزيادة المقابل المالي على الوافدين بداية من العام الجاري 2018.

وتعتمـد توقعـات عـام 2018م علـى عـدة عوامـل مـن أهمهـا أداء سـوق النفـط ودقــة التطبيــق والتزامــن بيــن برامــج الاصلاح الاقتصادي فبينمــا قــد تؤثــر بعــض الاصلاحات إيجابيــا علــى اســتدامة الماليــة العامــة وتنويــع مصــادر الدخــل كضريبــة القيمـة المضافـة، والمقابـل المالـي علـى الوافديـن، وبرامـج إصـلاح الطاقـة، الا أنهـا قــد تؤثــر ســلبا علــى النمــو الاقتصــادي مالــم تتزامــن مــع برامــج التحفيــز الاقتصــادي كتفعيـل حسـاب المواطـن، وحـزم التحفيـز، والانفـاق الحكومـي الرأسـمالي. لـذا، فـإن التوقعــات للعــام 2018م أخــذت فــي الحســبان دقــة التطبيــق والتزامــن بيــن مختلــف مبــادرات برامــج الاصلاح الاقتصادي.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : إعلان مؤشرات الربع الأول للميزانية السعودية .. الأربعاء

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *