بلدية الدوادمي تواصل حملة “معالجة التلوث البصري”




تواصل بلدية محافظة الدوادمي تنفيذ حملتها المكثفة في تحسين المشهد الحضري ومعالجة التلوث البصري، داخل أحياء وشوارع المحافظة والمراكز التابعة لخدماتها, لإزالة المخلفات العشوائية ومخلفات البناء والنفايات, في أسبوعها الرابع من انطلاق الحملة التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع الأمانات والبلديات بالمملكة، بهدف القضاء على مسببات التلوث، وتعزيز الوعي والسلوك الحضاري. 

وأوضح رئيس بلدية محافظة الدوادمي المهندس عادل بن عبدالله الشهري، أن البلدية تواصل أعمال إزالة المخلفات العشوائية ومخلفات البناء والنفايات داخل الأحياء السكنية والمراكز التابعة لنطاق خدماتها من خلال الفرق الميدانية التي تنفذ جميع الأعمال والمهام لمعالجة مختلف عناصر التلوث البصري، وذلك ضمن خطة حملة “معالجة التلوث البصري”، الرامية إلى تعزيز الوعي والسلوك الحضاري بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة، ومعالجة التلوث البصري بالمحافظة.

ودعا المهندس الشهري، جميع المواطنين والمقيمين للتعاون مع البلدية في نجاح حملاتها لإزالة مظاهر التلوث البصري والحفاظ على جمالية المحافظة وجعلها خالية من الملوثات البصرية. 

واس

الدوادمي



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : بلدية الدوادمي تواصل حملة “معالجة التلوث البصري”

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *