قطر: ورطة جديدة بسبب مونديال 2022




توقع محللون معارضة قوية من قطر للجهود الرامية إلى زيادة عدد الفرق المشاركة في مونديال كرة القدم 2022، والذي يقام في الدولة الخليجية.

أوضح المحللون لصحيفة “ذي ناشيونال” الإماراتية التي تصدر باللغة الإنجليزية- في تقرير ترجمته “عاجل”- أن زيادة عدد الفرق المشاركة من 32 فريقًا إلى 48 قد يضطر الدوحة إلى تقاسم تنظيم البطولة مع آخرين، ما قد يتسبب في خسارة الدولة الخليجية المكانة الدولية التي كانت ترنو إليها من تنظيم المونديال.

وقال مايكل ستيفنز، خبير الشرق الأوسط في المعهد الملكي للخدمات المتحدة، إن القطريين عبروا عن فخرهم باستضافة هذه البطولة، وستكون ضربة كبيرة لهم إذا ما اضطروا إلى مشاركتها مع آخرين.

وتابع “ستيفنز” قائلا “كان المنطق الذي دفع القطريين إلى السعي إلى تنظيم المونديال هو الرغبة في بروز قطر عالميا. في ضوء جميع مشكلات العام الماضي، أعتقد أن هذا المنطق المحرك زاد بشكل أكبر مما كان عليه الحال في 2010”.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه سينظر في خطط لتوسيع البطولة من 32 إلى 48 فريقا لعام 2022؛ لكن خبراء البناء لم يكن لديهم سوى وقت قليل لبناء شبكات النقل والطاقة اللازمة لدخول 4 استادات جديدة.

وقال جراهام روبنسون، الخبير الاقتصادي لدى شركة Global Construction Perspectives التي يوجد مقرها في المملكة المتحدة، “بناء 4 استادات في 4 سنوات ليس مشكلة على الإطلاق. المشكلة هي بناء جميع البنى التحتية المحيطة به، وهو أمر أعتقد أنه مستحيل”.

وأضاف روبنسون “زيادة عدد الفرق إلى 48 يعني وجود المزيد من الأشخاص القادمين إلى البلاد، وبالتالي ستكون هناك مشكلات في النقل الجماعي، ونقل الأشخاص واستضافة الفرق. ستكون مشكلة كبيرة”.

وكانت إيران بدأت مباحثات في وقت مبكر من هذا العام لاستضافة بعض المشجعين، وفقًا لما ذكرته مجلة الإيكونوميست.

وقال كيران ماجواير، خبير تمويل كرة القدم في جامعة ليفربول، “التخلي عن بعض المسؤوليات وبعض المباريات الرئيسة، سيتسبب في سخط قطر بشكل خاص بالنظر إلى الاستثمارات الضخمة التي وضعتها في البطولة”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : قطر: ورطة جديدة بسبب مونديال 2022

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *