1.2 تريليون ريال الاستثمارات السعودية في الأوراق المالية بالخارج




غت قيمة موجودات مـؤسسـة النقد العربي السعودي (ساما) نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي 1.877 تريليون ريال في مقابل 1.9 تريليون ريال نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي بنسبة تراجع 1.4 في المئة، وفي مقابل تريليوني ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة تراجع 6.1 في المئة. وتوزعت الموجودات على 5 بنود رئيسة، منها استثمارات في أوراق مالية في الخارج التي بلغت نهاية فبراير 2018 ما قيمته 1.2 تريليون ريال في مقابل 1.22 تريليون ريال نهاية يناير الماضي بنسبة تراجع 2 في المئة، وفي مقابل 1.33 تريليون ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة تراجع 10 في المئة.

وخلال الـ 8 سنوات الأخيرة، وبحسب بيانات مؤسسة النقد، بلغت أعلى قيمة للاستثمارات في الأوراق المالية بالخارج 2.088 تريليون ريال في نهاية شهر أب (أغسطس) 2014، بينما بلغت أقل قيمة للاستثمارات في الاوراق المالية خلال الفترة نفسها 1.103 تريليون ريال وكانت فيها نهاية فبراير 2010.

أما أعلى نسبة زيادة في تلك الاستثمارات خلال الـ 8 سنوات الأخيرة بلغت 3.9 في المئة عندما بلغت قيمة الاستثمارات في الاوراق المالية في الخارج 1.735 تريليون ريال نهاية يناير 2013، أما أكبر نسبة تراجع في قيمة تلك الاستثمارات بلغت 5.6 في المئة نهاية يونيو 2015 عند بلغت قيمة الاستثمارات 1.825 تريليون ريال.

وبلغت قيمة الودائع لدى البنوك في الخارج نهاية فبراير الماضي 385 بليون ريال في مقابل 387 بليون ريال نهاية يناير الماضي بنسبة تراجع 0.5 في المئة، وفي مقابل 356 بليون ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة زيادة 8 في المئة.

وخلال الـ 8 سنوات الأخيرة بلغت أعلى قيمة الودائع لدى البنوك في الخارج 576 بليون ريال في نهاية شهر كانون الاول (ديسمبر) 2012، بينما بلغت أقل قيمة لتلك الودائع خلال الفترة نفسها 291 بليون ريال وكانت فيها نهاية مايو 2010.

أما أعلى نسبة زيادة في الودائع لدى البنوك في الخارج خلال الـ 8 سنوات الأخيرة بلغت 23.7 في المئة عندما بلغت قيمة الودائع في الخارج 449 بليون ريال نهاية يونيو 2015 مرتفعة من 363 بليون ريال في مايو 2015، أما أكبر نسبة تراجع في قيمة تلك الودائع بلغت 16 في المئة نهاية فبراير 2015 عند بلغت قيمة الودائع 406 بلايين ريال متراجعة من 484 بليون ريال نهاية يناير 2015.

أما النقد الاجنبي والذهب فبلغت قيمته نهاية فبراير الماضي 231 بليون ريال في مقابل 232 بليون ريال نهاية يناير الماضي بنسبة تراجع 0.5 في المئة، وفي مقابل 230 بليون ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة زيادة 0.2 في المئة.

وخلال الـ 8 سنوات الأخيرة بلغت أعلى قيمة للنقد الاجنبي والذهب 252 بليون ريال في نهاية شهر يوليو 2017، بينما بلغت أقل قيمة خلال الفترة نفسها 123 بليون ريال وكانت فيها نهاية فبراير 2010.

أما أعلى نسبة زيادة في قيمة للنقد الاجنبي والذهب خلال الـ 8 سنوات الأخيرة بلغت 9.4 في المئة عندما بلغت قيمة النقد الاجنبي والذهب 152 بليون ريال نهاية ابريل 2011 مرتفعة من 139 بليون ريال في مارس 2011، أما أكبر نسبة تراجع في قيمة النقد الاجنبي والذهب بلغت 4.1 في المئة نهاية يوليو 2017 عند بلغت 239 بليون ريال متراجعة من 249 بليون ريال نهاية يونيو 2017.

أما بند «نقد في الصندوق» فتوزع الى نقود، وورق نقد الذي بلغ نهاية فبراير الماضي 22.2 بليون ريال في مقابل 26.8 بليون ريال نهاية يناير الماضي بنسبة تراجع 17 في المئة، وفي مقابل 32.2 بليون ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة تراجع 31 في المئة، فيما بغلت النقود 14 مليون ريال في مقابل 15 مليون ريال نهاية يناير 2017 بنسبة تراجع 1.7 في المئة، وفي مقابل 20 مليون ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة تراجع 30 في المئة.

وبلغت الموجودات المتنوعة الاخرى نهاية فبراير الماضي 38 بليون ريال في مقابل 34 بليون ريال نهاية يناير الماضي بنسبة ارتفاع 13 في المئة، وفي مقابل 48.6 بليون ريال نهاية فبراير 2017 بنسبة تراجع 21 في المئة, وفقاً للحياة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : 1.2 تريليون ريال الاستثمارات السعودية في الأوراق المالية بالخارج

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *