مراهق يشنق نفسه بـ”شماغ” خوفًا من الاختبارات




أقدم مراهق كويتي على الانتحار بشنق نفسه، متأثرًا بخوفه من الاختبارات، حسبما أفادت وسائل إعلام.

وتسبب الحادث بحالة قلق شعبي، لكونه جاء بالتزامن مع شيوع حالات انتحار ترتبط بلعبة “الحوت الأزرق”، بعدد من دول العالم.

وقالت صحف كويتية، إن مراهقًا في السابعة عشرة من عمره “قرر مغادرة الحياة بعد ثلاثة أيام من التفكير داخل غرفة مظلمة، حيث حسم أمره وأقدم على الانتحار”.

وذكرت صحيفة “الرأي”، أن عمليات وزارة الداخلية تلقت، أول من أمس، بلاغًا من أحد أفراد أسرة الشاب المنتحر، أفاد فيه بوجود حالة انتحار في منزلهم، فانطلق الأمنيون والمسعفون الطبيون إلى المكان، ولدى وصولهم، تبين أن الضحية شاب يبلغ من العمر (17 عامًا) علّق نفسه أعلى سقف غرفة نومه وشنق نفسه بـ “شماغ” حتى لفظ أنفاسه.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني أن “ذوي الشاب أفادوا بأن ابنهم كان متفوقًا في دراسته، إلا أنه تعرض لضغوط نفسية بسبب قرب موعد اختبارات نهاية العام، وخلال وجود والديه خارج البلاد، أقدم على التخلص من حياته”. مشيرًا إلى أن “رجال الأدلة الجنائية حضروا إلى الموقع، وبعد معاينة الجثة قرروا رفعها وإحالتها الى الطب الشرعي، تمهيدًا لاستكمال الإجراءات القانونية في القضية”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مراهق يشنق نفسه بـ”شماغ” خوفًا من الاختبارات

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *