إيقاف قناة «بداية» بعد إبلاغ متسابق بوفاة والده على الهواء ‏⁦‪




فت الهيئة العامة للاعلام المرئي والمسموع اليوم (الثلاثاء)، قناة «بداية» حتى إشعار آخر، بعدما رصدت مخالفة بعرضها لمشهد إبلاغ أحد متسابقيها بوفاة والده على الهواء مباشرة.
وأوضحت الهيئة في بيان لها «نظراً لما تم رصده من مخالفات على قناة بداية وانتهاء الترخيص الممنوح لها، تم إيقاف بث القناة حتى إشعار آخر للقيام بالتحقيقات واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة».
بدورها، اتخذت القناة عدداً من الاجراءات الداخلية ضد موظفيها. وقالت في بيان لها على حسابها الرسمي في «تويتر»: « قررت قناة فصل المتسببين وحل ادارة القناة، إضافة إلى تعيين كل من الاستاذ فواز الحارثي مديراً للقناة، والاستاذ فيصل الهويمل مديراً لادارة المحتوى».
وكان مذيع برنامج «حياتك» الذي تبثه القناة، استغل فاجعة وفاة والد أحد المتسابقين، بهدف زيادة عدد متابعي البرنامج، بإبلاغه خبر وفاة والده على الهواء مباشرة، ما أثار استنكار المتابعين، وتسبب بموجة انتقادات كبيرة.
واستنفر المشهد حقوقيين وقانونيين ومختصين في الشأن الإنساني، واصفين ما جرى بأنه «غير إنساني»، موثقة بذلك صدمته الأولى في تلقي الخبر، ما دعا إلى المطالبة بمحاسبة القناة على تصرفها «غير المسؤول»، وفقاً للأنظمة المتبعة في وزارة الثقافة والإعلام.
وحمَّلت القناة معدي الفقرة مسؤولية المشهد المنتقد، متنصلة من مسؤولية ما بُثَّ، وأكدت في تصريحات على لسان رئيس مجلس إدارة القناة عبدالعزيز العريفي، إيقاف الموظفين المسؤولين عن إبلاغ المتسابق بخبر وفاة والده على الهواء مباشرة، واصفاً تصرفهم بـ«الأحمق».
يُذكر أن «بداية» التي انطلقت في حزيران (يونيو) 2005 باسم «زواج»، أثارت جدلاً واسعاً في عدد من البرامج واللقاءات التي بثتها، وخضعت بحسب تصريحات رسمية سابقة لعدد من التحقيقات، حتى أوقف بث القناة من وزارة الثقافة والإعلام السعودية في 2017، بسبب «تجاوزات ومخالفات قانونية في شريط رسائل الـ SMS المتحرك في القناة»، إلا أن بثها أعيد في آب (أغسطس) 2017، وفقاً للحياة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : إيقاف قناة «بداية» بعد إبلاغ متسابق بوفاة والده على الهواء ‏⁦‪

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *