وقائع إنقاذ طفل بعد “نصف يوم في المجاري”




انتشل عمال الإنقاذ طفلا عمره 13 عاما، سقط في شبكة صرف صحي في لوس أنجلوس، بعدما قضى 12 ساعة تحت الأرض.

وكان الطفل خيسي هيرنانديز يلعب مع صديقه فوق ألواح خشبية تغطي بالوعات مجاري في حديقة “لوس أنجلوس بارك”، ولسوء حظه تحطمت الألواح كاشفة عن فتحة تقود إلى شبكة الصرف.

وسقط خيسي في بالوعة يبلغ عمقها 8 أمتار، وسط مياه صرف سريعة الحركة، حسبما أفاد المتحدث باسم قسم الإطفاء في لوس أنجلوس برايان همفري.

وأبلغ الطفل الآخر ذوي خيسي، الذين اتصلوا بالسلطات لتبدأ عملية بحث معقدة وسط شبكة صرف صحي عملاقة، استخدمت فيها كاميرات عائمة ألقيت داخل الأنابيب.

وقال المدير المساعد لقسم الصرف الصحي في لوس أنجلوس عادل حاج خليل: “أول شيء سمعناه كان (ساعدوني). تمسك بالخرطوم (الذي تم إنزاله إليه) وتم سحبه”.

وتلقى خيسي إسعافات أولية، بما في ذلك إخراج السوائل التي شربها وتنظيف عينيه وأنفه بالمحاليل المعقمة.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : وقائع إنقاذ طفل بعد “نصف يوم في المجاري”

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *