أكثر من 1,8 مليون زائر لمواقع احتفالات عيد الفطر بالرياض




اختتمت مساء أمس الجمعة فعاليات أمانة الرياض للاحتفال بعيد الفطر المبارك، والتي تواصلت على مدى ثلاثة أيام وسط إقبال جماهيري كبير من أهالي الرياض وزوارها تجاوز 1,8 مليون من الموطنين والمقيمين.

وتفوقت أمانة الرياض في احتفالات العيد هذا العام، من خلال التنوع الكبير في الفعاليات بما يلبي احتياجات جميع فئات المجتمع من مصادر الترفيه ووسائل الاستمتاع بإجازة العيد، وإضافة عدد كبير من الفعاليات الجديدة والتي نالت استحسان سكان العاصمة مثل فعالية فنون الشوارع، ومسيرات كرنفال العيد والتي تجولت في عدد من الأحياء لمعايدة المواطنين والمقيمين في مواقع قريبة من منازلهم وفقاً للرياض .

كما تميزت فعاليات مسرح العيد هذا العام من خلال تقديم 7 أعمال مسرحية للرجال والنساء والأطفال وذوي الإعاقة السمعية والبصرية منها مسرحية “قيس ودمية” التي ناقشت بأسلوب كوميدي خفيف يناسب أجواء العيد عدد من قضايا المجتمع، وكذلك مسرحية “مدرسة خمس نجوم” والتي تعرضت لسلبيات التعليم في المدارس الأهلية واهتمامها بالجوانب الترفيهية للطلاب على حساب العملية التعليمية.

وشهدت المسرحية النسائية “كلية المشاغبات” والتي عرضت على مسرح مركز الملك فهد الثقافي ضمن فعاليات عيد الرياض المخصصة للنساء إقبالاً كبيراً وكذلك الأعمال بالنسبة للمسرحيات المخصصة لذوي الإعاقة السمعية والبصرية مثل مسرحية “ستوري” للمكفوفين والتي عرضت على مسرح جامعة دار العلوم والأعمال المسرحية الخاصة بذوي الإعاقة السمعية والتي عرضت على مسرح المؤسسة العامة للحبوب.

ونجحت أمانة الرياض بامتياز بشهادة المتابعين والمتخصصين في صناعة الترفيه في استثمار إمكانات مدينة الرياض المتميزة من المنتزهات والحدائق العامة والساحات البلدية والمراكز الثقافية والاجتماعية في تنفيذ الفعاليات وإتاحة الاستمتاع بها لمئات الآلاف من العائلات والشباب والأطفال والنساء يومياً طوال أيام العيد، وهو ما تجلى في الإقبال الكبير على فعاليات عيد الرياض بمنتزه الملك عبدالله بالملز وحديقة مناخ الملك عبدالعزيز ومنتزه الملك سلمان في بنبان وساحة الدوح وساحة حديقة مكتبة الملك فهد الوطنية ومركز الملك سلمان الاجتماعي وساحة العروض بمنتزه شرق الرياض بحي القادسية وساحة العروض بحي الجزيرة وتنوع الفعاليات التي تم تقديمها في هذه المواقع.

وبشهادة شباب الرياض تمكنت أمانة الرياض في تنفيذ قرابة 25% من فعاليات العيد لمعايدة الشباب بباقة من الأنشطة التي تناسب اهتماماتهم منها عروض السيارات المعدلة وسباقات كسر حاجز الزمن ومنافسات الأوتوكروس والدراج رايس وعروض الإثارة والتحدي والمنافسات الرياضية، إلى جانب الأعمال المسرحية المخصصة للرجال وعروض ستناد آب كوميدي والتي استقطبت أعداد كبيرة من شباب مدينة الرياض طوال أيام العيد.

وتجلى واضحاً نجاح الأمانة في تنظيم فعاليات العيد وتيسير مشاركة أهالي العاصمة فيها من خلال الفرق الإشرافية والتنظيمية التي تواجدت على مدار الساعة طوال فترة إقامة الفعاليات، بما في ذلك المواقع النسائية والتي تولت الإدارة العامة للخدمات النسائية بالأمانة الإشراف عليها من خلال فرق نسائية 100%، حيث لم يتم رصد أو تسجيل أي مشكلات في جميع مواقع الاحتفالات.

وتفوقت أمانة الرياض أيضاً في ترسيخ البعد الإنساني خلال احتفالاتها بعيد الفطر المبارك من خلال تنظيم برنامج خاص لمعايدة المرضى المنومين في عدد من مستشفيات العاصمة من خلال زيارات أقسام التنويم وتوزيع الهدايا وحلوى العيد والورود على المرضى بمشاركة عدد من نجوم الفن والرياضة والإعلاميين، بالإضافة إلى تنفيذ باقة من الفعاليات لذوي الاحتياجات الخاصة وتهيئة جميع المواقع بكل ما يلزم من تجهيزات لاستقبال ذوي الإعاقة الحركية والبصرية والسمعية، وتخصيص أركان للتعريف بأنشطة وخدمات الجمعيات الخيرية ومؤسسات العمل التطوعي مثل جمعية رعاية أطفال التوحد وجمعية رعاية أطفال السرطان وجمعية حركية لرعاية ذوي الإعاقة الحركية، ومركز التأهيل الشامل للإناث والجمعية الخيرية لرعاية الأيتام “إنسان” وغيرها من الجمعيات ، إلى جانب تخصيص أركان لعرض منتجات الأسر المنتجة في عدد من المواقع، منها 60 محل تم تخصيصها للأسر المنتجة لبيع منتجاتها طوال أيام العيد بساحة العروض بحي الجزيرة.

وحققت الأمانة في احتفالات عيد الرياض هذا العام تناغماً كبيراً بين الفعاليات التراثية والفلكلور الشعبي والفعاليات الحديثة حيث تجاورت عروض العرضة السعودية والسامري والخبيتي مع عروض تفاعلية تجمع بين الحقيقة والخيال وعروض المسرح في مواقع مثل منتزه الملك عبدالله في الملز وفعاليات حي البجيري بالدرعية التاريخية ، إلى جانب فعاليات مسرح الطفل وعروض الطيران وسباقات السيارات والألعاب النارية ، مما أتاح لجميع أفراد العائلة الاحتفال بالعيد معاً في مكان واحد في كثير من المواقع.

وتمكنت أمانة الرياض من تحقيق نجاح كبير في التعريف بالفعاليات عبر وسائل الإعلام التقليدي والجديد من خلال إنشاء مركز إعلامي متكامل لتيسير مهمة وسائل الإعلام في متابعة الاحتفالات وتزويدها بكافة المعلومات والبيانات والصور والمواد الفيلمية الخاصة بالفعاليات، مروراً بإنشاء موقع إلكتروني لفعاليات العيد يتيح للزوار معرفة مواقع الفعاليات وطرق الوصول إليها والمشاركين فيها ومواعيد بدء الفعاليات في كل موقع، وتدشين تطبيق عيد الرياض على الأجهزة الذكية والإفادة من شبكات التواصل الاجتماعي في متابعة فعاليات العيد على مدار الساعة.

1 (2) 1 (3) 1 (4)



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : أكثر من 1,8 مليون زائر لمواقع احتفالات عيد الفطر بالرياض

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *