مصابا عملية الحمراء يغادران المستشفى




غادر مصابا جريمة إرهاب حي الحمراء، والتي وقعت في الرياض، إبراهيم العريني وابنه سليمان المستشفى بعد تماثلهما للشفاء واستكمال علاجهما، بعد تعرضهما للاعتداء من ولديه اللذين ينتميان إلى إرهابيي “داعش”، وذهب ضحية هذا الاعتداء والدتهما، في جريمة هزت المجتمع.

وطبقاً لبيان وزارة الداخلية فإن الإرهابيين استدرجا والدتهما إلى مستودع وقتلاها طعناً، ثم باغتا والدهما وشقيقهما بعدة طعنات بالسكاكين والسواطير، ما نتج عنه مقتل الأم وإصابة الأب وشقيقهما، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهما أثناء محاولتهما الهرب.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مصابا عملية الحمراء يغادران المستشفى

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *