دور العضو في المجلس البلدي


أدوارنا الطبيعية تنبع من رسالتنا الشخصية؛ فالوعي في العقل وليس في العمر، وما العمر إلا مجرد عدد لأيامك أما العقل فإنه حصّة فهمك وقناعاتك للحياة نتيجة التجارب.

وإذا لم يتحل العضو في المجلس البلدي  بخبرات واسعة وإرادة قوية وفق تصور وخيال حاضر فإنه لا عبرة بـعـدد أيام حياته. وعلى سـبـيـل المثال ، عندما يبدأ الأعضاء الأحساس بأدوارهم المتفردة والقوية الممنوحة لهم فحينئذ سيقتنصوا الفرصة في دعم النمو والتطوير والتأثير على مسيرة عمل البلدية، وسيبدؤون بطاقة عالية وحرية كاملة بدلاً من نقل الموروثات السابقة  الموجودة في الحقائب القديمة للمجالس السابقة، وسيعدلون عن كل تلك الموروثات ليبدؤوا بالتطوير بدلا من النقل .

فالشعور بالدور اﻹيجابي الفاعل سيعطيهم الثقة الكافية ليصبحوا قوة محولة بدلاً من قوة ناقلة.

إن أعمال المجلس البلدي التي لا تنبع من الحاجات والمبادرات والرسالة الشخصية لن تكون لها قوة دافعة؛ لأنها لا تتغذى من سخونة الذات النابعة من الداخل.

فالعمل الذي ليس له أساس سوى المنفعة المادية أو العلاقة المبنية على سراب الخداع، أو الخدمة المجتمعية التي لا ترقى إلى تطلعات أفراد المجتمع، وإنما  تتم فقط لتكون مخدرا اجتماعا بدلا من الدفع الذاتي الذي ينبع  من الأساس المتين والرسالة الشخصية والحاجات الحقيقية للمحافظة. فهناك مواسم يصبح استثمار العمل فيها ملحا وله أثر خصوصا ونحن نعيش في هذه الأيام أجواء بداية إجازة صيفية طويلة حيث تتأهب بعض الأسر لتفكير بجدية في استغلال هذه الإجازة بما يعود عليها بالمتعة والفائدة.

لقد كنّا قبل خمسة أشهر تقريبا نعيش في أجواء انتخابات المجلس البلدي وكانت حينها وعود المرشحين تملأ الدنيا ضجة، وكانت تلك العهود التي قطعها المرشحون على أنفسهم في برامجهم الانتخابية تتحدث عن وعود بتحقيق نماء غير مسبوق، ونحن لدينا الثقة التامة بأنهم سيقومون بالعمل بشكل رائع والظهور بمستوى مؤثر ، كما أني متأكد بأن لديهم الجديد الذي سوف يضعونه في خطوات المجلس البلدي.

والأعضاء الجدد لديهم روح الابتكار التي ستجعلهم قادرين على وضع الخطط والشروع في إقامة لقاءات مع أفراد المجتمع وإطلاع الجمهور على منجزات المجلس ووضع رؤية مستقبلية للمحافظة، وهم يدركون جيدا أن هذا لن يتم إلا ببث روح التعاون وقبول وجهات النظر فيما يخدم الصالح العام.

ويحدوني الأمل بأن تثمر هذه الجهود لجعل المواطن في هذه المحافظة شريكا في العمل لديه روح المبادرة والابتكار.

 



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : دور العضو في المجلس البلدي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis