احتجاز شاب سعودي في الإمارات لمدة يومين بسبب “تشابه في الأسماء”




روى مواطن موقفاً غريباً تعرض له ابنه أثناء خروجه من دولة الإمارات عائداً إلى المملكة بعد إجازة قضاها مع عائلته، موضحاً أن السلطات الإماراتية اشتبهت في اسم ابنه واحتجزته لديها على أنه شخص مطلوب لديهم في قضية حقوقية.

وأضاف ولي أمر الشاب ويدعى “معن الصانع”، وفقاً لـ “سبق”، أن ابنه سافر إلى الإمارات بسيارته عبر منفذ الغويفات، وعند عودته تم استيقافه، لتشابه اسمه الأول واسمه الأخير مع مواطن سعودي مطلوب، مشيراً إلى أن عمر ابنه 21 سنة، وعمر الشخص الآخر فوق الخمسين سنة.

وأكد أن السلطات الإماراتية رأت أن تحتجز ابنه وتجري معه تحقيقات استمرت يومين، وتطالبه بسداد مديونيات، حتى تطلق سراحه، مبيناً أن ابنه اتصل عليه، فاضطر إلى التوجه إلى دبي للوقوف بجانبه، ومحاولة إفهام السلطات أن ابنه ليس الشخص المطلوب، وأن الفوارق بين الشخصين كثيرة.

ولفت إلى أن السلطات الإماراتية نقلت ابنه من تحريات أبوظبي إلى تحريات دبي، في إطار التحقيقات معه، ومنعوه من مقابلته، ثم نقلوه مرة أخرى إلى تحريات أبوظبي، وبعد احتجازه لمدة يومين أطلقوا سراحه، بعد اكتشافهم أنه فعلاً ليس الشخص المطلوب.

وطالب المواطن السلطات الإماراتية بالاعتذار ورد الاعتبار عما لحق بابنه من احتجاز، وتحقيقات لمدة يومين بدون وجه حق.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : احتجاز شاب سعودي في الإمارات لمدة يومين بسبب “تشابه في الأسماء”

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *