الإمارات تستدعي نائب السفيرة الأمريكية بشأن المعاملة السيئة لشرطة أوهايو لمواطن إماراتي




أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية اليوم الأحد أنها استدعت نائب السفيرة الأمريكية بشأن المعاملة السيئة لشرطة أوهايو لمواطن إماراتي، وأعربت له عن استياء الإمارات للمعاملة التعسفية للمواطن الإماراتي في أوهايو واعتقاله وتفتيشه دون حق ونشر مقطع الفيديو والتشهير به، وأكد نائب سفيرة أمريكا لدى الإمارات احترام بلاده لحق الشعوب في ارتداء زيها الوطني.. وأن ما حدث استثناء مرفوضا وفقاً لموقع الرياض نت .

ووجهت وزارة الخارجية، في بيان، عدة نصائح وإرشادات إلى مواطنيها الراغبين بالسفر للخارج خلال فترة الصيف حفاظاً على سلامتهم الشخصية أثناء تواجدهم خارج الدولة. ودعت الوزارة مواطنيها الراغبين بالسفر إلى الدول الأوروبية، بما فيها الدول التي تعفي الإماراتيين من تأشيرة “شنغن”، إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند تواجدهم أو إقامتهم هناك نظراً للتطورات والأوضاع الأمنية التي تشهدها بعض الدول الأوروبية.

وجاء ذلك بعد اعتقال رجل أعمال إماراتي كان يرتدي الزي الرسمي في مدينة أفون بولاية أوهايو الأمريكية، إثر بلاغ من عاملة بفندق عن الاشتباه في أنه ينتمي إلى تنظيم “داعش”، وأظهر مقطع فيديو عناصر الشرطة وهم يتعاملون بعنف مع الرجل بالزي الإماراتي قبل أن يسقط مغشياً عليه وينقل إلى المستشفى.

وقدم عمدة المدينة ورئيس الشرطة اعتذارهما إلى الرجل الإماراتي عما حدث وذلك خلال لقاء معه في مقر مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في كليفلاند، وفقا لما نقله موقع “Newsnet5” الأمريكي.

ونقلت صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية عن رجل الأعمال أحمد المنهالي قوله: “لقد تعاملوا معي بوحشية، وضغطوا بقوة على ظهري وتعرضت لعدة إصابات ونزفت من جراء أسلوبهم العنيف في الاعتقال”، وأضاف: “أرتدي الزي التقليدي دائما خلال جميع سفرياتي ولم أتعرض لموقف مشابه من قبل”.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الإمارات تستدعي نائب السفيرة الأمريكية بشأن المعاملة السيئة لشرطة أوهايو لمواطن إماراتي

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *