رئيس جمعية “أواصر” يروي حالات مؤثرة لأسر سعودية مشتتة في الخارج




كشف رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج “أواصر” الدكتور توفيق السويلم، عدداً من الحالات الإنسانية المؤثرة التي واجهت الجمعية خلال عملها على مساعدة الأسر السعودية في الخارج.

ومن الحالات المؤثرة التي أشار لها السويلم، وفقاً لـ”عكاظ”، أنه وأثناء مراجعة بعض استمارات البحث الشامل للأسر، وجٍدت حالة شاب وشابة لديهما نفس اسم الأب، واتضح إنهما إخوة من أمين مختلفتين، ولا يعرفان بعضهما، وحالة أخرى لشاب سعودي في الهند حضر للجميعة برفقة والدته الهندية وقدم لوفد الجمعية بطاقة دعوى لحضور زواجه من ابنة خاله، ليتضح أنه لم يقابل والده منذ ولادته.

وأضاف رئيس مجلس إدارة “اواصر”، أن هناك حالات أخرى لآباء لم يخبروا أسرهم بزواجهم من أجنبيات، لتفاجأ أسرته بأبناء الزوجة الأجنبية يرفعون دعوى في المحاكم للمطالبة بحقوقهم.

وبين أن الجمعية تمكنت من حصر 2238 أسرة سعودية في الخارج موزعة على 31 دولة ويبلغ عدد أفرادها نحو 8012 فرداً، تقدم الجمعية مساعدات مالية للبعض منها، بينما أضيفت 24 أسرى خلال الثلاثة شهور الماضية، مشيرا إلى أن عدد الأسر التي أعيدت إلى المملكة بلغ 27 أسرة بـ67 فرداً.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : رئيس جمعية “أواصر” يروي حالات مؤثرة لأسر سعودية مشتتة في الخارج

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *