“طب العيون” تحذّر من خطورة الألعاب النارية




حذّرت الجمعية السعودية لطب العيون من خطورة الألعاب النارية وغيرها من أنواع الألعاب المنتشرة في متناول الأطفال نظراً لارتفاع حالات إصابات العيون بين الأطفال الناجمة عن تلك الألعاب وبشكل خاص خلال أيام الأعياد نظرا لقرب الاحتفال بعيد الفطر.
وشدد أستاذ طب وجراحة العيون المشارك بجامعة الملك سعود نائب رئيس الجمعية الدكتور عبد الله بن غازي العتيبي على خطورة مثل هذه الإصابات التي يمكن أن تلحق بالنظر ومنها الإصابة بارتفاع ضغط العين (المياه الزرقاء) وحدوث (المياه البيضاء) بالعين وحالات الإصابة بالانفصال الشبكي، وإصابات القرنية الشديدة وحدوث عتامة بالقرنية، وضمور العصب البصري والالتهابات الحادة في قزحية العين , مشيراً إلى أن هذه الإصابات قد تتسبب فيها ألعاب نارية أو ألعاب أخرى خطرة كالمسدسات أو قاذفات الكرات البلاستيكية وكلها تنتشر في أيدي الأطفال وبخاصة في أيام الأعياد.
من جانبها أوضحت استشارية طب العيون والجلوكوما بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون رئيسة لجنة التوعية الصحية بالجمعية الدكتورة عهود عويضه أن أنواع إصابات العين في أيام الأعياد متعددة ما بين نزيف شديد داخل العين وإصابات وتعتم بالقرنية وفقدان كامل للنظر، مشيرة إلى أن هذه الحالات كلها تتطلب متابعة طبية دقيقة ومستمرة عن قرب لتوقي حدوث أي مضاعفات بالعين المصابة.
وأكدت على ضرورة عدم إغفال أي إصابة بعيون الصغار أو الكبار ومراجعة طبيب العيون للاطمئنان لعدم وقوع أضرار بأجزاء داخل العين ومواجهة وقوع أي مضاعفات، داعية إلى تواصل وتعاون أولياء الأمور مع الجهود التي تبذلها الجمعية السعودية لطب العيون ومختلف الجهات المعنية لمنع تداول مثل هذه الألعاب الخطرة والفتاكة بالعيون ثم لترشيد المجتمع باختيار ألعاب أخرى للأطفال تكون أكثر أمانا وأقل خطورة لعيون الأطفال.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “طب العيون” تحذّر من خطورة الألعاب النارية

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *