زوجة تتنازل عن القصاص من والدها بعد 18 عاماً من قتله زوجها




أسدلت الدائرة الحقوقية السادسة بالمحكمة العامة بجدة، مؤخراً، الستار على القضية التي تناوب على نظرها 16 قاضياً على مدى 17 عاماً، وأصدرت حكماً بالسجن خمس سنوات على مواطن قتل زوج ابنته، وذلك بعد تنازل الزوجة عن قصاص أبيها.

وتعود وقائع القضية وفقاً لصحيفة “المدينة” لعام 1419هـ، عندما حضر الزوج لمحل الخضار الخاص بوالد زوجته لمناقشته في أمرٍ ما، وطلب منه التوجه معه لسيارته، وفور خروجهما من المحل صفع الزوج والد زوجته على وجهه ثم ألقاه أرضاً وانهال عليه بالضرب، ليسدد الأب عدة طعنات لزوج ابنته بسكين كان يحملها بيده، ويرديه قتيلاً.

وأقام والدا المجني عليه دعوى ضد زوجة ابنهما ووالدها، واتهما الزوجة بالتواطؤ مع والدها في الحادثة، إلا أنه وبعد استمرار نظر القضية لعدة سنوات، قضت المحكمة ببراءة الزوجة، وسجن والدها مدة خمس سنوات بعد أن تنازلت عن حقها الخاص في القصاص منه.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : زوجة تتنازل عن القصاص من والدها بعد 18 عاماً من قتله زوجها

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *