الفول المديني سيّد السفرة الرمضانية لأهالي المدينة المنورة




يتربّع “الفول المديني” الملقب بسيّد السفرة الرمضانية لأهالي المدينة المنورة على قائمة أطعمة شهر رمضان المبارك في المدينة المنورة نظير ارتباطه بذكريات الأحبة من الأباء والأجداد والبيوت والحواري القديمة، إضافة لما يتميز به هذا الطبق العريق من طعم لذيذ ورائحة زكية جذابة، وفوائد صحية جمّة. ويزيد الإقبال على شراء الفول خلال هذه الأيام المباركة، وتزدحم محلات بيعه بشكل ملفت في المدينة المنورة قبيل صلاة المغرب لترسم للناظر طوابير بشرية تمتد لعشرات الأمتار، كيف لا.. وهو الطعام المفضّل لأهالي وزوّار المدينة المنورة، ولا تكتمل المائدة بدونه عند الكثيرين, فضلا عن كونه وجبة غذائية كاملة ومشبعة بعد صيام نهار كامل، في حين يحرص الجميع على اقتناء الفول طازجا من الجرة، مصحوبًا بالدقة المدينية التي هي عبارة عن كوكتيل من البهارات المخلوطة ذات النكهة الرائعة. وفي هذا السياق يقول بائع الفول العم عبدالمحسن الحربي : نشهد زحاما شديدا قبل آذان صلاة المغرب لأن أهالي المدينة يفضلون تناول الفول على مائدة الإفطار في رمضان، ويتكون من نوعين هما : الفول المديني؛ وهو العادي المدمس، والنوع الثاني يتميز بوجود حبات من الفول اللذيذ بداخله. وأضاف أن أهالي المدينة المنورة اعتادوا وجود طبق الفول على سفرهم، ولا تخلو سفرة رمضانية منه حيث يقدم بالتحويجة مع التميس الساخن أو العيش الحب بالسمن البري أو زيت الزيتون. أما المواطن سعد نواف فقد أكد أن سفرة إفطاره وأسرته لاتكتمل بدون الفول والدقة المدينية حيث تعودوا عليه منذ أكثر من 50 عامًا في المدينة المنورة، مشيراً إلى أن فول المدينة المنورة يتميز بمذاقه الطيب، بجانب ارتباطه بذكريات الآباء والأجداد بوصف وجبة تقليدية يتناولها الأهالي في منازلهم أو في المسجد النبوي الشريف قبيل أداء صلاة المغرب. ومن جانبها، قالت ربة المنزل حنان إسلام : منذ سنوات عديدة وسفرة الإفطار الرمضانية تحتوي بشكل يومي على الفول في هذا الشهر الفضيل، مضيفة أنها تشتري الفول وتبخره في المنزل بوضع قطعة الفحم مع المستكة والزيت في قصدير وتغطي القدر عليه ليعطيه نكهة جميلة ومحببة، ويسمونه بالفول المبخر, فيما تشاطرها الرأي أم محمد التي قالت إن مذاق الفول تتفنن فيه ربات البيوت من أهالي طيبة الطيبة قديماً فيعملن له كشنة خاصة بالفلفل والبهارات وإضافات منها الفول بالحمص والفول بالطحينة والفول بالعدس والبيض وغيرها. بدورها أفادت إحدى خبيرات الغذاء والتغذية في المدينة المنورة إيمان أن الفول يعد مصدراً بديلاً للبروتين، ولكثير من المعادن بما في ذلك النحاس، والحديد، والفسفور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، وحامض الفوليك، والمنجنيز, وخلوه من الدهون المشبعة, إضافة إلى أنه يحتوي على فيتامينات B و K و A. وهو مفيد جدا للقلب والأوعية الدموية حيث أنه يحافظ على مستوى الكوليسترول في الدم، ويقاوم – بإذن الله – أمراض السرطان وخاصة التي تصيب الفم ويحافظ على مستوى السكر في الدم. وبينت أن الفول يعمل على تكوين خلايا الدم الحمراء والحفاظ على عظام قوية ويدعم الجهاز المناعي ومقاومة الجسم ضد الأمراض المختلفة وأن قشور الفول تساعد في علاج الإمساك الذي يصيب الجسم, موصية بالاعتدال في تناوله للحصول على فوائده لأن الإفراط فيه قد يسبب – لاسمح الله – داء النقرس.

واس

المدينة المنورة



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : الفول المديني سيّد السفرة الرمضانية لأهالي المدينة المنورة

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *