“الشؤون الإسلامية” تحذر الأئمة والمؤذنين من عدم الالتزام بفارق الساعتين بين المغرب والعشاء




شددت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على الأئمة والمؤذنين بضرورة الالتزام بالفارق الزمني بين موعد أذاني المغرب والعشاء في رمضان والمحدد بساعتين، مؤكدة أنها ستعاقب غير الملتزمين بذلك.

وكان الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن السند قد طالب بدوره، الأئمة والمؤذنين للالتزام بالفارق الزمني بين صلاة المغرب والعشاء خلال شهر رمضان والمحدد بساعتين.

فيما أشار مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في عسير الدكتور حجر العماري، إلى أنه لوحظ عدم التزام بعض المؤذنين بالفارق الزمني المستثنى خلال شهر رمضان بين موعد أذاني المغرب والعشاء، مطالباً بعدم المبالغة في استخدام مكبرات الصوت الخارجية خلال صلاة التراويح لعدم التشويش على المساجد الأخرى.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : “الشؤون الإسلامية” تحذر الأئمة والمؤذنين من عدم الالتزام بفارق الساعتين بين المغرب والعشاء

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *