https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-54315941-1

مختص: هذه الأدوية والعلاجات لا تفسد الصيام بإجماع علماء الفقه




أوضح مختص في الصيدلة بجامعة الملك خالد، أن هناك أدوية لا يفسد تناولها صيام رمضان، وذلك باتفاق علماء الفقه، وهي قطرات العين والأذن، ورذاذ الأنف، والحقن عن طريق الجلد والوريد ماعدا حقن التغذية الوريدية.

وتشمل الأدوية التي يمكن للصائم تناولها في نهار رمضان دون أن يفسد صيامه، الأكسجين والغاز المخدر، وغسول الفم، والحقن والتحاميل الشرجية والمهبلية، والمراهم، والعلاجات التي تؤخذ عن طريق الجلد.

وأضاف رئيس نادي “دواء” بكلية الصيدلة بجامعة الملك خالد، الصيدلاني عبدالله ناحي، وفقاً لـ”الوطن”، أن المريض قد يواجه مشكلة في تناول الأدوية خلال رمضان، خاصة وأن الصيام يصل إلى 18 ساعة في كثير من البلدان، لذلك ينصح أن يستشير المريض طبيبه المعالج، لتعديل جرعات الدواء، وتقديم النصائح.

وتابع ناحي أن الذين يستخدمون جرعتين من الدواء في اليوم يسهل تعديل موعد جرعاتهم لتصبح بين الإفطار والسحور، أما من يتناول أكثر من جرعتين فيتوجب عليه زيارة الطبيب، فقد يوجد له بديل باستخدام جرعتين أو أقل، موجهاً النصح لأصحاب الأمراض المزمنة باستشارة الطبيب.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مختص: هذه الأدوية والعلاجات لا تفسد الصيام بإجماع علماء الفقه

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

//pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *