مواطن ذهب لتسلم جثة شقيقته من مستشفى عنيزة فأبدلوها بجثة مقيم سوداني




وقع المسؤولون عن ثلاجة الموتى في مستشفى الملك سعود بعنيزة في خطأ فادح، بعد أن قاموا بتبديل جثة إحدى المواطنات أثناء تسليمها إلى أهلها بجثة مقيم سوداني، ما أحدث حالة إرباك بين الأهالي.

تعود تفاصيل الواقعة وفقا لـ”عكاظ” إلى شكوى تقدم بها المواطن إبراهيم العطا الله للشؤون الصحية في القصيم، ضد إدارة المستشفى لقيامهم بتبديل جثة شقيقته التي تدعى “قماشة” وتبلغ (75 عاما)، وسلموهم جثة مقيم سوداني، ما أدخلهم في دائرة شك حول عدم وفاة شقيقته أو أنهم فقدوا جثتها.

وأوضح أن السيدة المسؤولة عن غسل المتوفيات بالقسم النسائي في جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب ببريدة، فوجئت حين همت بغسل الجثة، بأنها لرجل وليست لسيدة وأبلغتهم بالخطأ، ما جعلهم يتصلون بالمستشفى لتدارك الخطأ وهو ما تم، حيث تم إرسال جثة شقيقته على وجه السرعة ولحقت بموعد الجنازة.

من جانبه، أكد أحد المتطوعين بمغسلة الأموات بالقصيم أن تلك الأخطاء تتكرر كثيرا لأن العاملين في تلك الثلاجات غير متخصصين.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : مواطن ذهب لتسلم جثة شقيقته من مستشفى عنيزة فأبدلوها بجثة مقيم سوداني

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *