رسالة واتساب تكشف تعرض المعتقلين السعوديين بالعراق للتعذيب




في الوقت الذي يعيش فيه المعتقلون السعوديون في سجن الناصرية بالعراق أسوأ حالاتهم، وتعرضهم للتعذيب خلال الفترة الماضية، أكد والد أحد المعتقلين أن سيدة عراقية تواصلت معه عبر موقع التواصل الاجتماعي «الواتساب»، وأفادت بتعرض السجناء السعوديين في سجن الناصرية للتعذيب، وذلك خلال زيارتها لأحد أقاربها في السجن.

رسائل قديمة
وعلى الرغم من الانقطاع التام بين المعتقلين السعوديين في السجون العراقية وأهاليهم لأكثر من 4 سنوات، وصلت الأسبوع الماضي نحو 40 رسالة من خلال الصليب الأحمر، الذي سلمها لهيئة الهلال الأحمر السعودي، إذ أكد أحد الأهالي في اتصال مع «الوطن» أمس، أنه فوجئ بقدم تاريخ رسالة ابنه، حيث كتبها قبل 5 أشهر. وقال إنها رسالة عامة مطمئنة على أحوال السجين دون تفصيل، بعد أن طمس السجان بعض التفاصيل قبل إرسال الرسالة. وأضاف قائلا «ننتظر منذ عدة أشهر وصول الرسالة من الصليب الأحمر، ثم تبعتها رسالة»واتساب«قبل أسبوع واحد، تفيد بأن المعتقلين السعوديين يتعرضون للتعذيب، وأن هيئة الهلال الأحمر لم تف بوعدها سابقا، فلم تتابع تأمين كسوة الشتاء للمعتقلين، ولم تحقق الاتصال التلفزيوني بين المعتقلين وذويهم».
سبب التأخير
في السياق ذاته، أرجع مصدر في هيئة الهلال الأحمر السعودي سبب تأخير وصول الرسائل للسجناء السعوديين في العراق إلى تعنت إدارات السجون العراقية. يذكر أن عدد المعتقلين السعوديين في السجون العراقية بلغ 70 سجينا، منهم 54 في سجن محافظة الناصرية جنوب العراق، و10 في سجن الرصافة ببغداد تمت محاكمتهم صوريا، وحكم عليهم بالإعدام دون إخطار سفارة المملكة، إضافة إلى وجود 6 معتقلين في سجن «المطار» بالمثنى. ولم تلتزم الحكومة العراقية بالاتفاقيات السابقة، ومن ضمنها اتفاقية تبادل السجناء وتمكينهم من قضاء المحكومية في بلادهم، الموقعة بين وزير الداخلية السعودي ووزير العدل العراقي.



رابط الخبر بصحيفة الدوادمى : رسالة واتساب تكشف تعرض المعتقلين السعوديين بالعراق للتعذيب

شارك هذا الخبر مع أصدقائك على :
Google+ Facebook Twitter LinkedIn Delicious Pinterest WhatsApp Addthis

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *